أكد خبراء التغذية أن النعناع يحتوى على قيمة غذائية رائعة،

فهو يجدد خلايا الدم ويمنع الغثيان وأوجاع المعدة والمغص والحموضة،

ويمتص الغازات ويخدر ويدر ويفيد في النقرس والحكة والبواسير.

وأوضح الخبراء أن مغلى النعناع إذا ما وضع معه السكر

كان شرابا قاطعا لأنواع من الصداع وضعف البصر وآلام الرأس

وينقي الصدر من البلغم ويسكن وجع الأسنان

اذا مضغت أوراقه الخضراء وله مفعول مضاد للتشنج.

وإذا ما خلط شرابه بالعسل والخل فإنه يمنع الغثيان

والديدان ويسكّن أوجاع الأسنان ويقوي القلب،

وينبغي أن يجفف في الظل وليس في الشمس لتبقى قوته عطرية.


ويستعمل النعناع البلدي كمهدئ لهياج الأعصاب ويريح الأحشاء من الغازات،

ويفيد في علاج الربو والسعال ويسهل التنفس ويدر البول

ويسكن المغص الكلوي وآلام الحيض ويستعمل كغرغرة للأسنان

ولعلاج التهاب الثدي بالنسبة للمرضعات.