تعتبر السياحة في قطر في مرحلة التطور، كما يلاحظ من نصيب قطاع السياحة في الناتج المحلي الإجمالي الذي لا يتجاوز 0.48% عام 2001، إلا أن دولة قطر بدأت تهتم بقطاع السياحة باعتباره واحدا من القطاعات التي يمكن أن تقدم مساهمة هامة في تنويع مصادر الدخل القومي.

ومن الجهود التي بذلتها الدولة في هذا المجال إصدار قانون الاستثمار الأجنبي في أكتوبر/ تشرين الأول 2000 الذي سمح للأجانب بملكية المشاريع بنسبة 100%، والحق في استئجار الأراضي لمدة 50 سنة، كما أن النشاط السياحي تلقى دعما إضافيا بإنشاء الهيئة العامة القطرية للسياحة عام 2000، بهدف تنمية وتنظيم السياحة في قطر.


وقد قامت الهيئة بعدة أنشطة هامة تضمنت تنظيم المعارض وإقامة المهرجانات الدورية كالمهرجان الثقافي الأول والثاني، وقد شملت الأنشطة السابقة إقامة معرض للسيارات القديمة وآخر للصور الفوتوغرافية، بالإضافة إلى عروض مختلفة غنائية ورياضية متنوعة تمت ضمن إطار المهرجان الثقافي الأول والثاني. بالإضافة إلى قيام شركة ترافكو المدعومة من قبل الدولة لتطوير الأماكن السياحية وترويج البلاد كمنطقة سياحية هامة ومتطورة.

ففي إطار المعارض اعتمد الاتحاد الدول للمعارض UFI معرض الدوحة للسيارات الذي أقيم من 27 إلى 31 يناير/ كانون الثاني 2002 وعلى مساحة 10 آلاف متر مربع بمركز قطر الدولي للمعارض، الذي تنظمه قطر إكسبو لتنظيم وخدمات المعارض ليكون من المعارض الدولية للسيارات بعد استيفائه للشروط القياسية والمواصفات الدولية، وبذلك يصبح أول معرض دولي على مستوى دولة قطر وثالث معرض للسيارات على مستوى الدول العربية بعد القاهرة ودبي ونتيجة لهذا قرر الاتحاد الدولي اعتماد عضوية دولة قطر للانضمام للاتحاد.

وسوف يتم التنسيق مع معرض دبي للسيارات حتى لا يكون هناك معرضان دوليان للسيارات في عام واحد وسوف يتم تنظيم معرض الدوحة للسيارات في نوفمبر/ تشرين الثاني 2004 بالتنسيق مع الاتحاد الدولي للمعارض والمعارض الدولية في المنطقة.

وتم في 10 مارس/ آذار 2003 التوقيع على اتفاقية لترويج السياحة في قطر بين كل من ترافكو قطر وفندق الإنتركونتننتال الدوحة وشيراتون وريتز كارلتون ومؤسسة (TUI) الألمانية التي تعتبر أكبر مشغل للرحلات في أوروبا والعالم وألمانيا بصفة خاصة.

وتقضي الاتفاقية في أحد بنودها بقيام (TUI) بحجز 80 غرفة يوميا في الفنادق الثلاثة التي تتعامل معها وعلى أن تقوم ترافكو قطر التي هي بالأساس إحدى شركات مجموعة TUI بأعمال المناولة الأرضية، كما يقتضي الاتفاق بقيام TUI بإدراج الدوحة كجهة سياحية على جميع مطبوعاتها من خلال الكتالوغ الذي تطبع منه 800 ألف نسخة وتوزعها على آلاف مشغلي الرحلات وشركات السياحة والسفر في أنحاء ألمانيا.

ولعل أهمية تلك الاتفاقية أن هذه الشركة ليست مجرد شركة عادية لكنها تملك العديد من الفنادق والطائرات والمنتجعات ومكاتب السياحة ويعمل لديها الآلاف من الموظفين حول العالم. ومن هذا المنطلق فإن الاتفاقية تضمن بالفعل أن يتضمن الكتالوغ السنوي أربع صفحات ملونة كاملة عن قطر كوجهة سياحية تخصص منها صفحة كاملة للمعلومات السياحية عن البلاد، كما ستخصص كل صفحة من الصفحات الباقية بواقع صفحة لكل فندق من الفنادق المشاركة في التفاوض، وهي فنادق ريتز وشيراتون وإنتر كونتننتال وتتعهد الهيئة العامة للسياحة بتدعيم تلك الاتفاقية.

وهذه الاتفاقية هي واحدة من الاتفاقيات التي وقعتها الفنادق الكبرى لجلب المزيد من السياح إلى قطر، وعلى سيبل المثال وقع الإنتركونتيننتال سبعة عقود مع شركات ألمانية وبريطانية وهولندية بحيث تضمن التنوع وتدفق السياح على مدار العام، ما يؤدي إلى أن تجلب هذه الاتفاقيات والعقود آلاف السياح من مختلف مناطق العالم على مدار العام.

كما أشار المدير العام للخطوط الجوية القطرية إلى أن قطر تعتبر من أكثر الجهات السياحية والدول أمنا في العالم، وهو الأمر الذي ينعكس على عمليات وخطوط الناقلة القطرية والرضا الكبير الذي يأتي في صور معلومات إيجابية عن عمليات الناقلة الذي يدفعها إلى المزيد من التطوير في عملياتها، لا سيما مع تزايد الثقة الكبيرة والسمعة الممتازة التي باتت تتميز بها الخطوط الجوية القطرية في أوروبا بشكل عام وفي دول الخليج بشكل خاص، ما انعكس على عدد السياح وعدد الركاب وارتفاع عدد مسافري ركاب الترانزيت والأفواج بعدما أطلقت القطرية برامجها المتعددة للتوقف والإقامة لعدة ليال في الدوحة والتعرف على معالمها.

وفي إطار المهرجانات الثقافية التي تمت في قطر تم تنظيم مهرجان الدوحة الثقافي الأول والثاني والثالث، وفي إطار هذه المهرجانات دعي عدد كبير من الفنانين والفنانات العالميين والعرب والخليجيين للمشاركة فيها، ما ساعد على جذب الكثير من المشاهدين والسياح إلى البلاد.

وقد تخلل هذه المهرجانات أمسيات غنائية لعدد كبير من الفنانين العالميين والعرب، كما تخللها حفلات من الرقصات الفلكلورية العربية والأجنبية. وشاركت عدة معارض خلال المهرجان الثقافي الثاني للعام 2003، وهي:

1- معرض قطر لفن البلاسيتك
2- معرض الفن Finished Arts
3- القرية التراثية
4- قرية البادية
5- معرض فن الخيم
6- معرض التصوير الدولي
7- المعرض اليدوي
8- فرقة الفولكلور العالمي
9- معرض الطوابع القطري الأول
10- معرض النسيج الإسلامي
11- معرض الفن العربي
12- المعرض الإيطالي لمؤسسة سارتيانا

كما قدمت أثناء المهرجان العروض الفلكلورية من الشيشان والسودان ورومانيا والمغرب والصين والهند والهنود الحمر ولبنان وفنزويلا وأفريقيا، فألقت الضوء على مجموعة متنوعة من عادات وتقاليد الشعوب في مسيرة احتفالية باسم كرنفال الدوحة.

كما قدمت الأمسيات الشعرية ومعارض الفنون المتنوعة، وضمت هذه العروض رقصات وحركات شعبية وعروضا حربية بالسيوف والخناجر، لتعبر عن نبض الحياة القديمة من عادات وتقاليد، كما جذبت عروض الفرقة الشيشانية من ضربات السيوف ودروع الحرب والدبكة اللبنانية ورقصة السيف والعرضة القطرية وفنون الصوت الإماراتية، الجمهور الذي وقف لساعات طويلة على المسطحات الخضراء بحديقتي البدع والكورنيش.

وفي البهو الرئيسي لشيراتون تابع الجمهور أعمال الفنون العالمية من صور فوتوغرافية في معرض الصور للجمعية القطرية للتصوير الضوئي، ومعرض الطوابع ومعرض قلعة ساريتارانا الإيطالية وغيرها.

السنة نسبةالإشغال متوسط سعر الغرفة متوسط دخل الغرفة
1994 64% 228 ر ق 147 ر ق
1995 76% 246 ر ق 188 ر ق
1996 80% 290 ر ق 232 ر ق
1997 81% 348 ر ق 282 ر ق
1998 69% 363 ر ق 250 ر ق
1999 59% 380 ر ق 224 ر ق
2000 57% 416 ر ق 238 ر ق
2001 55% 378 ر ق 209 ر ق
2002 52% 378 ر ق 209 ر ق

ويتضح من الجدول أن نسبة الإشغال قد زادت من 64% عام 1994 إلى نحو 81% عام 1997، وعادت فانخفضت إلى 55% عام 2001. وتصل طاقة الفنادق القطرية في الوقت الحالي إلى 2843 غرفة.
ومن المتوقع أن تزداد بنحو 700 غرفة إضافية في السنوات القليلة القادمة، نتيجة إنشاء عدد من الفنادق منها الفور سيزون، والهوليداي ان، وهيلتون الدوحة كما تجدر الإشارة إلى أن السياحة في قطر موسمية وتعتمد إلى حد كبير على المؤتمرات الخاصة برجال الأعمال، والأنشطة والمواسم الرياضية وهناك توجه لتدعيم السياحة القطرية لتصبح سياحة على مدار العام.



مرافق سياحية




تقرير عن قطر   - صور ومعلومات عن قطر   - تقرير عن الدول المشاركه بخليجي 20


مركز قطر الدولي للمعارض :
أنشئ مركز قطر الدولي للمعارض عام 1991 في قلب الدوحة عاصمة دولة قطر، ليستقبل فعاليات اقتصادية وثقافية وأخرى مختلفة، فوق مساحة تبلغ 82 ألف متر مربع. ويحتل المركز الدولي للمعارض موقعا إستراتيجيا، حيث يبعد بضعة كيلومترات عن أفخم فنادق العاصمة وعن المنطقة الدبلوماسية حيث توجد معظم السفارات الأجنبية.
يتألف المركز الدولي للمعارض من صالة عرض داخلية تبلغ مساحتها عشرة آلاف كيلومتر مربع، تتكامل معها فسحة خارجية للعرض تصل مساحتها إلى 8000 متر مربع. كما يتميز بـ5000 متر مربع من الفناء لتحميل وتفريغ المعروضات والبضائع ومرائب تتسع لأكثر من ألف سيارة وحاوية.

منتجع سي لاين:
هو عبارة عن واحة خضراء وسط كثبان الصحراء، تحيط به من ثلاث جهات كثبان من الرمال المائلة للون الأبيض، بينما يحده من الجهة الرابعة البحر بمياهه اللازوردية.
بالنسبة للأطفال، وربما من أجل الطفل الكامن في أعماقك يمكنك الذهاب في جولة على ظهور الجمال أو الخيل للتريض على شاطئ البحر، أو أن تذهب في جولة على متن زلاجة مائية، إن التزلج على الكثبان الهائلة الطويلة شديدة الانحدار لهو تجربة فريدة ستظل ماثلة في ذاكرتك لسنوات.

جزيرة النخيل:
وإذا ألقيت ببصرك نحو مياه الخليج، لا بد أنك ستشاهد جزيرة أشبه بواحة خضراء وسط البحر تبرز من وسط خليج الدوحة، مليئة بأشجار النخيل زاخرة بالمناظر الطبيعية المبهجة والشواطئ المتنوعة، ما يجعل منها المكان الأمثل لأخذ قسط من الراحة بعيدا عن صخب حياة المدينة وضوضائها.
ولكي تصل إلى الجزيرة يتعين عليك الركوب على متن أحد القوارب التقليدية الراسية التي تنتظر الزوار على رصيف الكورنيش، ولن تستطيع تجاهل مرفأ القوارب التقليدية الذي يشكل مركزاً لتجمع تلك المراكب المميزة التي كانت تشق مياه الخليج العربي منذ أقدم العصور ومازالت تقوم بمهامها حتى اليوم.

نادي الدوحة للغولف:
واحة خضراء تقع في قلب الصحراء وتحتوي على آلاف الأنواع من النباتات المختلفة، هذا هو نادي الدوحة للغولف الذي تم تصميمه من قبل أشهر مصممي ميادين الغولف في العالم. يقع النادي في منطقة بحيرة الخليج الغربي بالقرب من العاصمة القطرية ويصل الميدان إلى 7312 ياردة من نقطة البداية بالإضافة إلى احتوائه على 150 هكتارا من المناطق المعشبة، وإذا كنت ترى صعوبة في استكمال ميدان الثماني عشرة حفرة يمكنك تجربة ميدان النادي الأكاديمي الذي يتكون من 9 حفر ويبلغ طوله 2844 ياردة.
ويدير النادي العديد من الدورات على مدار العام على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي بالإضافة إلى بطولة قطر ماسترز للأساتذة التي يستضيفها النادي سنويا، وتم منح نادي الدوحة للغولف علامة (FDGCU) رمز الامتياز الذي يقدم للنوادي الخاصة التي تتميز بالجودة.
ويكمل الفن المعماري القطري ملازما للمرافق العصرية جمال هذه الواحة ويضيف جوا مضيافا للمكان. كما يوجد مطعم متخصص بوجبات البحر المتوسط اللذيذة ومطعم آخر لتقديم الوجبات الخفيفة، ويعرض محل الغولف أجود السلع من مضارب الغولف والملابس والأحذية وأشرطة فن الجولف.

الرعاية الصحية:
تمثل الخدمات الصحية في دولة قطر أحد أكثر مظاهر التنمية الاجتماعية إشراقا وتميزا، ويتم تقديم خدمات الرعاية الصحية من خلال سلسلة مترابطة الحلقات تبدأ من الرعاية الصحية الأولية وصولا إلى الخدمات التي تقدمها المراكز الصحية الحديثة المنتشرة في جميع أنحاء البلاد والمستشفيات الرئيسية العامة بالإضافة إلى المستشفيات والعيادات الخاصة.

مؤسسة حمد الطبية:
تعتبر مؤسسة حمد الطبية واحدة من أبرز المؤسسات الطبية تخصصا في منطقة الخليج العربي، وقد تأسست عام 1982 بعد الانتهاء من دمج جميع المستشفيات التي تتبع هذه المؤسسة في هيئة إدارية متكاملة تضم مستشفى حمد العام ومستشفى الرميلة ومستشفى النساء.

الحياة البحرية:
تعتبر المناطق الشرقية والشمالية من أفضل الأماكن لاكتشاف كنوز بحر قطر، وبالاتصال مع إحدى شركات المناولة الأرضية يمكنك الاستمتاع برحلة بحرية والغوص في أعماق المياه، وإذا حالفك الحظ يمكنك رؤية أبقار البحر والدلافين ذوات الظهر الأحدب أو السلاحف الخضراء.



متاحف قطر




تقرير عن قطر   - صور ومعلومات عن قطر   - تقرير عن الدول المشاركه بخليجي 20


إن أكثر الملامح الثقافية للدوحة تأثيرا هو متحف قطر الوطني، ويتميز بأنه قد فاز بجائزة آغا خان الدولية الأولى في جودة أعمال التجديد، وقد أقيم المتحف فيما كان سابقا يعتبر قصر الحكم، لعائلة آل ثاني الحاكمة، ويعد البناء في حد ذاته تحفة في فن العمارة القطرية، ويضم مجموعة متنوعة من القطع الأثرية التقليدية والتاريخية التي تعود لقطر والمنطقة.
كما يضم قسم المتحف البحري الذي يعرض القوارب التقليدية ذات الصارية الواحدة بأحجامها الكاملة، وكذلك يضم "المتحف المائي الوطني" الذي يعتبر مركزا هاما لدراسة وعرض أشكال الحياة البحرية في الخليج. إضافة إلى بقية المتاحف الأخرى التي تشتهر بها قطر كمتحف السلاح وغيره من المعالم الأثرية المنتشرة في أرجاء البلاد.

المتحف الإسلامي :
و يحضر ليكون جاهزا خلال الألعاب الآسيوية عام 2006، وحين الانتهاء من هذا المتحف سيكون الأكبر من نوعه الذي يعنى بمختلف أشكال الفنون والتراث الإسلامي، وسيكون أهم عوامل الجذب السياحي خصوصا للأشخاص الباحثين والراغبين في معرفة المزيد عن الفن الإسلامي.

المتحف الإثنوغرافي:
إن هذا البناء هو الأخير من نوعه المتبقي في الدوحة، كناية عن بيت تقليدي قطري كان قد رمم، ويقع هذا المنزل في ساحة وسط الأسواق ليظهر كيف كانت طبيعة الحياة قبل اكتشاف البترول، ويحتوي المنزل أيضا على طاحونة هوائية وهي واحدة من الطواحين النادرة المتبقية التي هي طريقة قديمة للتهوية.

القرية التراثية:
وتتضمن العديد من المقاهي والمطاعم ومراكز المؤتمرات ومسرح ومتحف خاص.



متعة التسوق في قطر




تقرير عن قطر   - صور ومعلومات عن قطر   - تقرير عن الدول المشاركه بخليجي 20


دون شك سوف تجد في المحلات الصغيرة أو المجمعات التجارية الكبيرة ما يتماشى مع ميزانيتك المرصودة للتسوق في قطر. الاختيارات متعددة من الماركات العالمية والحرف اليدوية التقليدية حيث تتوزع مناطق التسوق في جميع مناطق الدوحة. فلا تستغرب إذا وجدت طلبك في آخر الأماكن التي تخطر ببالك تجول وابحث جيدا عما ترغب بالحصول عليه.

وإذا كنت من محبي البحث عن الحرف اليدوية التقليدية مثل العطارة والتوابل وصياغة الذهب والخياطة والتطريز والعباءات العربية التقليدية، قم بزيارة الأسواق التقليدية التي تقع وسط العاصمة وسوف تجد فيها أيضا بعض المحلات التي تعرض السيوف والخناجر فضلا عن أسواق الأقمشة المختلفة والملبوسات الجاهزة.

أما إذا كنت تبحث عن الماركات العالمية بالإضافة إلى الاستمتاع بتجربة تسوق فريدة، فقم بزيارة المراكز والمجمعات الكبيرة المنتشرة في شتى أنحاء مدينة الدوحة مثل سيتي سنتر- الدوحة الذي يعد الأكبر في المنطقة وسابع أكبر المراكز التجارية في العالم.

كما توجد مراكز تجارية أخرى مثل المول واللاند مارك ومركز اللولو ومجمع الفردان ومركز المانع والمفتاح والصالون الأزرق والسد بلازا وغيرها من المجمعات التي توفر أشهر البضائع العالمية بالإضافة إلى تقديم مرافق وخدمات للعائلات مثل دور السينما والمطاعم المختلفة وأماكن لألعاب الأطفال.




الرياضة




تقرير عن قطر   - صور ومعلومات عن قطر   - تقرير عن الدول المشاركه بخليجي 20


تقام في قطر عدة سباقات رياضية ذات طابع سياحي وتراثي مثل:

سباق القوارب التقليدية:
يقام سنويا في الدوحة ويعكس جزءا من أسلوب الحياة القطرية التقليدية، لطالما كانت القوارب التقليدية جزءا حيويا وأساسيا لبقاء ووجود شعب يعتمد على البحر، ويحول السباق هذا الجزء إلى منافسة رياضية ممتعة تسودها الروح الرياضية وروح الفريق

سباق الهجن:
يعد سباق الهجن رياضة محببة للناس في قطر، وليس أشد ثباتا في الذاكرة من مشهد مجموعة من الجمال وهي تعدو بسرعة كبيرة تنهب الأرض نهبا على طول مضمار رملي، فيما يلتصق الهجانة اليافعون بأسنامها ويصرخون لحثها على الركض طوال السباق.

الصيد بالصقور:
يعتبر الصيد بالصقور (بالقنص) تقليديا رياضة النبلاء، وقد أصبح أحد الاهتمامات الرئيسية للقطريين. ولا تزال هذه الرياضة القديمة قدم الدهر حاضرة اليوم، وإن كان على نطاق أضيق مما كان عليه الأمر في الأيام الخوالي.

سباق الخيل:
ويعتبر سباق الخيل من الرياضات القديمة الأخرى المفضلة في هذه البلاد، فهناك عدد كبير من السباقات يقام خلال مواسم خاصة بها، حيث تشتد المنافسة على الفوز بالجوائز المالية الضخمة، ويقوم بتنظيم هذه السباقات نادي السباق والفروسية، ولا شك أن البطولات الدولية لمسابقات الخيل العربية الأصيلة، ومسابقات التحمل والماراثون الصحراوي التي تقام سنويا في قطر ضمن مهرجان الخيل أصبحت محط ثناء وتقدير على الصعيدين الإقليمي والدولي.



تقرير عن قطر   - صور ومعلومات عن قطر   - تقرير عن الدول المشاركه بخليجي 20


الألعاب الرياضية الحديثة:


شهدت الألعاب الرياضية الحديثة خلال العقود الأخيرة نموا كبيرا وتحقيقا للكثير من المكاسب، فاستاد خليفة الرياضي الدولي الضخم يتسع لجلوس 45000 شخص. أما مجمع خليفة الدولي للتنس والأسكواش فهو فريد من نوعه، فيما يشكل ملعب الدوحة الجديد للغولف، وهو من فئة الثماني عشرة حفرة، يشكل قبلة أخرى لعشاق الرياضة وللمشاهدين على حد سواء بالإضافة إلى عشرات الملاعب والمنشآت الرياضية الخاصة بالأندية الرياضية والمرافق السياحية.

بينما تعتبر كرة القدم الرياضة الأولى والأكثر شعبية في قطر، حيث اثبت المنتخب الوطني وجوده على جميع الأصعدة الإقليمية والعربية والدولية، وتكتسب رياضات أخرى شعبية متزايدة لاسيما مع افتتاح أعداد كبيرة من المنشآت الرياضية الحديثة وتنظيم البطولات المحلية والخليجية والعربية والدولية المختلفة.

ومما لا شك فيه أن تطور المنشآت الرياضية الحديثة ذات المستوى الراقي قد أسهم في جعل قطر قادرة على استضافة الأحداث الرياضية الدولية المثيرة مثل: الغولف والتنس والأسكواش وسباق رالي قطر وسباق القوارب الشراعية الدولي والعاب القوى وغيرها من الأنشطة الرياضية التي جعلت من قطر ملتقى محببا للرياضة والرياضيين.

وتخطو دولة قطر خطوات رائدة في مجال استضافة البطولات الرياضية الدولية على أراضيها حيث ستقوم باستضافة ألعاب غرب آسيا المزمع عقدها عام 2005 وذلك في إطار التحضير للحدث الكبير دورة الألعاب الآسيوية (الآسياد) عام 2006م.



جولة في قطر




تقرير عن قطر   - صور ومعلومات عن قطر   - تقرير عن الدول المشاركه بخليجي 20


جولة حول المدينة:
سوف تبدأ جولتك بالدوحة، فهي عبارة عن المركز التجاري والثقافي للدولة، وبالإضافة إلى مزجها الرائع بين التقاليد والحداثة فهي كفيلة بإعطائك نبذة عن طبيعة الشعب القطري، تنزه على الكورنيش وشاهد المدينة وفنونها المعمارية وسفنها التقليدية المصنوعة من الخشب (السمبوك) وقم بزيارة جزيرة النخيل التي تقع على مرمى النظر من الكورنيش.
بعد ذلك توجه إلى سوق الصقور والخضراوات والفواكه والسمك. سوف تشدك روائح التوابل والقهوة والروائح الساحرة المنبعثة من محلات العطارة خلال زيارتك للأسواق التقليدية. وبالطبع فإن محلات الحرف اليدوية والذهب والأقمشة منتشرة في أسواق وسط المدينة.

مضمار الهجن ومزرعة المها ونادي الفروسية:
يوجد مضمار سباق الهجن على بعد مسافة قصيرة من الدوحة حيث يمكنك التحدث إلى خبراء هذا المجال للإجابة عن جميع الاستفسارات المتعلقة بسباقات الهجن وكيفية تدريب الجمال. ومن بعدها، سنتوجه إلى الشحانية والتي توجد بها مزرعة المها والتي هي عبارة عن محمية طبيعية لهذا النوع من ظباء الصحراء المعرض للانقراض، نتوجه بعد ذلك إلى نادي الفروسية للاستمتاع بمناظر الخيول العربية الأصيلة وركوبها.

مغامرات الصحراء:
لنترك الطريق الرئيسي ونتجه نحو الصحراء لاكتشاف الهضاب الرملية التي تشكلت بفعل الطبيعة وتبعد حوالي 75 كم إلى الجنوب عبر الصحراء القطرية. سوف تقوم الشركة المنظمة بتحضير وجبة الغداء على الطريقة التقليدية والجلوس على الأرض داخل الخيمة.
بعد الغداء، يمكنك الاستمتاع بالسباحة وتجربة التزلج على الرمال وبالطبع محاولة تسلق الهضاب الرملية، لن تكون مهمة سهلة على الإطلاق، استمتع بمنظر غروب الشمس بين الهضاب ولا تنس زيارة خور العديد الذي يتميز بتمازج طبيعي يأسر الألباب بين هضاب الصحراء ومياه البحر.

شمال قطر:
سوف نبدأ الجولة بزيارة مدينة الخور القديمة التي تقع على مسافة 45 دقيقة بالسيارة من الدوحة، تتميز هذه المدينة بمينائها المخصص لقوارب الصيد ومتحفها الذي يحتوي على الآثار والنقوش التي اكتشفت وتحدثك عن حياة الجماعات التي عاشت في هذه المنطقة قبل آلاف السنين.

المحطة التالية سوف تكون باتجاه الشمال والتي توجد بها أجمل شواطئ قطر ومن بعدها سوف نقوم بزيارة أسرة قطرية للتعرف عن قرب على التراث والتقاليد المتبعة تليها زيارة إلى قلعة أركيات التي يعود تاريخها إلى ما بين القرنين السابع عشر والتاسع عشر الميلادي ومن بعدها قلعة الزبارة التي تم تشييدها في السابق لمراقبة الساحل الغربي لدولة قطر والدفاع عنه.

الفنادق:



تقرير عن قطر   - صور ومعلومات عن قطر   - تقرير عن الدول المشاركه بخليجي 20


تقدم الفنادق في قطر خدمات عالية ومنوعة لنزلائها وتضع أمامهم خيارات واسعة من المطاعم ووسائل الرفاهية، وتتمتع جميعها بمميزات تؤهلها لأن تكون من الطراز الرفيع المستوى وهي تضم نوادي رياضية ومسابح ورياضات البحر المختلفة وقاعات مؤتمرات ومسارح مجهزة بأحدث التقنيات السلكية واللاسلكية، وتشهد قطر في هذه الفترة ولادة فنادق ومنتجعات جديدة بمواصفات عالمية بالإضافة إلى الفنادق الفخمة الموجودة حاليا ستكون جاهزة بالكامل قبل افتتاح دورة الألعاب الآسيوية آسياد في العام 2006.

الرحلة البحرية :
لنترك البر قليلا ولنتوجه إلى البحر على متن القارب التقليدي (السمبوك) لرؤية الوجه الآخر للدوحة من البحر. سوف نستمتع على متن القارب بالموسيقى العربية والعشاء التقليدي ومن ثم نتوقف في جزيرة السافلية وذلك للاستمتاع بالسباحة على ضوء القمر.

حقول النفط في دخان:
تعرف على كيفية استخراج النفط حيث يمكنك توجيه الأسئلة المتعلقة بذلك إلى الخبراء في مدينة دخان والاطلاع عن قرب على أجهزة التنقيب عن النفط، يمكنك تناول وجبة الغداء في دخان والاستمتاع بممارسة السباحة في شواطئها الجميلة.

رحلات صيد السمك:
هل أنت من هواة صيد السمك؟ إذن فقد وجدت ضالتك في قطر حيث ستوفر لك الشركة المنظمة جميع المعدات اللازمة للصيد وتأخذك في القارب إلى إحدى المناطق التي تكثر فيها الأسماك. إذا لم تكن سعيد الحظ، فلا تقلق.. حيث سيقوم الطاهي بإعداد وجبة غداء لذيذة على متن القارب قبل العودة إلى الدوحة.



الدوحة




تقرير عن قطر   - صور ومعلومات عن قطر   - تقرير عن الدول المشاركه بخليجي 20


قبل الانطلاق إلى أي من الأماكن السياحية والمواقع الأثرية العديدة في قطر، ستبدأ على الأرجح أولا بالتعرف على مدينة الدوحة عاصمة دولة قطر، التي تعتبر مركزها التجاري والثقافي ويسكنها حوالي 80% من إجمالي عدد السكان.
وأي جولة عبر شوارع المدينة ستغريك بزيارة عشرات الأماكن، وبعضها يمثل التمسك الأصيل بالتراث والتقاليد، وبعضها الآخر يعبر عن فهم واع لمتطلبات العصر وتوجه طموح نحو الحداثة في أبعد معانيها، وسيدهشك ذلك التناغم الكبير بين الأصالة والحداثة وتأثيره الواضح على الشخصية العامة للمدينة.
أول محطة لزائر المدينة لا بد أن تكون منطقة الكورنيش، وهو شاطئ للتريض والنزهة تحفه أشجار النخيل وحدائق الأزهار حيث نسيم البحر العليل يستقطب خليطا رائعا من المتنزهين