السيف



سلاح وقطعة حربية دفاعية وهجومية، استخدمه الإنسان منذ أقدم العصور في العصر الحديدي عندما تعرف على الحديد وطريقة سبكه وطرقه.
للسيف فخامة وقوة وعظمة تأتي من حامله. من السيوف المشهورة في التاريخ سيف محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم وسيف الخليفة علي بن ابي طالب رضي الله عنه واسمه ذو الفقار ذو الذوأبتين وسيف ريشارد قلب الأسد وسيوف أخرى لعظماء التاريخ.

صناعة السيوف
اشتهرت عدة بلدان في صناعة السيوف منها الهند في صناعة السيف المهند، كما لدمشق باع كبير في صناعة السيوف فللسيف الدمشقي تاريخ وشهرة
قال ابن المعتز:‏
ورنا إلى الفرقدان كما رنت‏‏ زرقاء تنظر من نقاب أسود‏‏
وروي أن الاسكندر الأكبر ما كان ليقطع عقدة «غورديان» لو لم يمتلك سيفاً دمشقياً، وأن الشهرة التي اكتسبها صلاح
الدين الأيوبي وجعلت منه أسطورة في الأدب الغربي لا ترجع فقط إلى مهارته في استخدام السيف،‏‏ وإنما ترجع إلى
جوهر النصل الدمشقي الذي صنعت منه السيوف، فكان قادراً أن ينافس به سيوف
أوروبا الشرقية وسيوف الأسبان واليابان .‏‏
وسيف دمشق الذي لا تشهره إلا في وجه الطامعين لا يقل زهواً ورقة عن وردها الشامي وعن عطر ياسمينها.‏‏
دمشق الحقيقة‏‏
ارتبطت صناعة السيوف بمدينة دمشق وأخذت شهرتها وامتيازها
مع بداية القرن العاشر الميلادي، حيث كانت صناعتها تتم وفق أسلوب فني خاص أطلق عليه اسم
(دمشق الحقيقة)، ومن هنا انطلق الكندي في وصفه للسيوف الدمشقية ونصالها الحادة قائلاً:
إنها أقطع جميع السيوف المولدة، عرفت بجودتها منذ القدم، وامتازت نصالها بقطعها الجيد.‏‏
كما تحدث الكندي بالإضافة إلى المؤرخين العرب عن سيوف شامية اشتهرت
في بصرى الشام عاصمة الغساسنة واستمرت رائجة بعد الإسلام ولم يطبعها أحد من صناع
بصرى إلا «سليمان» عام 95هـ.‏‏
ومن السيوف الشامية التي ذكرها أيضاً في رسالته «الشراة، الحنيفية، السيوف الأريحية،
والسيوف الديافية»، التي بقيت إلى صدر الإسلام.‏‏‏‏


أقدم السيوف‏‏
وبالعودة للتاريخ: فإن أقدم السيوف الدمشقية المحفوظة في
متحف طوب كابي في اسطنبول «سيف يعود إلى نجم الدين الأيوبي توفي 1137م والد صلاح الدين الأيوبي
ويمثل هذا السيف الشكل التقليدي للسيف الدمشقي الذي نراه أكثر وضوحاً في سيف السلطان المنصور،
سيف الدين قلاوون الذي توفي في 1290م، وهذا السيف ذو مقبض من الأبنوس والنصل
من الفولاذ الدمشقي وأشهر السيوف في متحف اسطنبول هو سيف رائع مصنوع نصله المقوس
من الفولاذ الدمشقي، صنع للسلطان الظاهر قانصوه الغوري الذي توفي 1516م، ومن أشهر
صناع السيوف الدمشقية في تلك الفترة ابراهيم المالكي ويوسف الذي صنع سيفاً خاصا
ًبالسلطان العثماني عام 1585م. وحاجي صونقور الذي قدم للسلطان بايزيد عشرة سيوف دمشقية
وأربعة خناجر وانتقل من الشام إلى اسطنبول.‏‏


في العصور القديمة كان البرونز مادة صنع السيوف، حتى أنهاها العصر الحديدي، إذ أن الشعوب التي تمكنت من صهر الحديد وصنعت منه سيوفها تمكنت من التغلب على شعوب العصر البرونزي بقوة الحديد.
تاريخه


نقل لنا التاريخ أحداث مهمة عن السيف والمبارزات ومبارزات رد الشرف, ولم يفقد السيف تاريخه في عصرنا الحالي فللمبارزة الرياضية أهمية فلعبة الشيش والمبارزة إحدى فعاليات الألعاب الأولمبية، وكذلك للسيف مكانة في الفنون والآفراح فهناك رفصة الترس والسيف الشهيرة, وهناك الألعاب السحرية بالسيف عندما يقوم الساحر ببلع السيف, وهناك طقوس الدراويش بالسيف وأدخاله في البطن, أما في الأحتفالات الرسمية واستقبال الملوك والرؤساء فلابد من ظهور السيف مرفوعا بيد رئيس التشريفات.
السيف عند العرب


كانت لصناعة السيف واستخدامه عند العرب مكانة مهمة، منذ أقدم العصور. فكان السيف أشرف الأسلحة عندهم، من بين أنواع الأسلحة الأخرى التي استخدموها. ويُعدّ أكثر الأسلحة فاعلية في القتال، يحافظ كل عربي عليه ولا يكاد يفارقه. وقد حفلت أشعارهم بتمجيده، وجاوزت أسماؤه مائة اسم عند العرب.

والسيف آخر الأسلحة استعمالاً في المعركة، يُعمد إليه بعد القوس والرمح. فهو الذي يحسم المعارك، وعلى حسن بلائه تتوقف نهايتها. قال النبي الاعظم محمد صلى الله عليه وسلم(وَاعْلَمُوا أَنَّ الْجَنَّةَ تَحْتَ ظِلالِ السُّيُوفِ)



السيف في العصور الوسطي

وقد ظلت spatha نوع الشعبية طوال فترة الهجرة ويمتد إلى العصور الوسطى. Vendel السن spathas زينت الجرمانية الأعمال الفنية (وليس خلافا bracteates الجرمانية على الطراز الروماني بعد قطع نقدية). فايكنغ شهد عصر جديد أكثر توحيدا الإنتاج، إلا أن التصميم الأساسي لا يزال مدينا لspatha.

مشهد من معركة مورغان لويس التاسع من الكتاب المقدس يظهر 13th القرن swordsAround فإن 10th القرن، واستخدام نحو سليم مروي صلابة الفولاذ وخفف بدأ يصبح أكثر شيوعا مما كان عليه في الفترات السابقة. فإن Frankish Ulfberht ريش (اسم صانع مرصع في شفرة) خاصة متسقة من جودة عالية. وحاول تشارلز الأصلع لمنع تصدير هذه السيوف، لأنها كانت تستخدم من قبل في غارات الفايكنكز ضد فرانكس.
Wootz الصلب الذي يعرف أيضا باسم دمشق الصلب كانت فريدة وقيمة مرتفعة الصلب وضعت على شبه القارة الهندية في وقت مبكر فإن 5th قرن قبل الميلاد. عقارات فريدة نظرا للظروف الخاصة وإعادة صهر الفولاذ إنشاء شبكات من الحديد carbides وصف بأنه كريي cementite في مصفوفة البرليت. في سريلانكا فريدة الرياح فرن كان يستخدم لإنتاج الصلب، والتصميم الفريد لتحسين نوعية إنتاج الصلب. هذا يعطي شفرة من الصعب جدا وأحدث أنماط جميلة. لأسباب واضحة، أصبحت تجارة المواد شعبية كبيرة. استخدام الصلب في دمشق السيوف أصبحت شعبية كبيرة في 16th و 17th قرون.

انها فقط من هذا القرن 11th نورمان السيوف بدأ لتطوير quillons أو crossguard. في أثناء الحروب الصليبية من القرن 12th إلى 13th، هذا النوع من تسليح صليبي السيف بقي مستقرا، مع وجود اختلافات بشأن شكل أساسا للضرب. وقد صممت هذه السيوف كما قطع الأسلحة، على الرغم من أن تصبح فعالة النقاط المشتركة للتصدي للتحسينات في المدرعات.
الصلب وتحسين التكنولوجيا، والسلاح الأبيض واحدة أصبحت شعبية في جميع أنحاء آسيا. المستمدة من الصينية جيان أو داو، الكورية hwandudaedo معروفة منذ أوائل القرون الوسطى الممالك الثلاث. الإنتاج الياباني تاشي، تمهيدا لكاتانا، وتسجل من كاليفورنيا. 900 م

فإن السيوف المصنوعة في الهند حلقات عمل يذكر في العثور على كتابة محمد الإدريسي.
السيف في اواخر العصور الوسطى وعند عصر النهضة


في الفترة من 1300 إلى نحو 1500، بالتنسيق مع تحسن للدروع، والتصاميم المبتكرة سيف تطورت أكثر وبسرعة أكبر. التحول الرئيسي هو إطالة قبضة، مما يتيح استخدام بكلتا اليدين، ونصل أطول. قبل 1400، وهذا النوع من السيف، في الوقت الذي دعا langes Schwert (longsword) أو spadone هو عام، وعدد من 15th و 16th القرن Fechtbücher تقديم تعليمات عن استخدامها البقاء. وكان آخر البديل المتخصصة السيوف خارقة للدروع من نوع estoc. فإن longsword أصبحت شعبية بسبب شدة الوصول إلى خفض والدفع وقدراتهم. فإن estoc أصبحت شعبية بسبب قدرته على التوجه إلى الفجوات بين لوحات للدروع. قبضة أحيانا ملفوفة في الأسلاك أو الخشنة الحيوانية إخفاء لتقديم أفضل قبضة ويجعل من الصعب ضرب السيف من يد المستخدم.
وهناك عدد من المخطوطات التي تغطي longsword أساليب مكافحته والتي يعود تاريخها إلى قرون 13th - 16th توجد الألمانية، والايطالية والانجليزية، وتوفير معلومات مستفيضة عن longsword combatives كما تستخدم طوال هذه الفترة. كثير من هذه أصبحت الآن متاحة على الإنترنت.
في القرن 16th، Doppelhänder الكبير (وصف Zweihänder اليوم كل من الأسماء الألمانية تشير إلى استخدام كلتا يديه) اختتمت الاتجاه المتزايد باستمرار سيف أحجام (ومعظمها يرجع إلى بداية انخفاض صفيحة دروع ومجيء الأسلحة النارية)، وأوائل العصر الحديث شهد عودة إلى أخف، وبيد واحدة والأسلحة.
كاتانا اليابانية وصلت إلى ذروة تطورها في مثل هذا الوقت. في 15th و 16th قرون السامرائي متزايدة وجدت حاجة لاستخدام السيف في أقرب الدوائر، مما أدى إلى خلق الحديث كاتانا. كذلك فإن كاتانا المرتبطة اليابانية السامرائي.
السيف في هذه الفترة الزمنية هو أكثر شخصية من الأسلحة، وأكثر، وأكثر تنوعا لمكافحة قريبة، لكنه جاء إلى انخفاض في استخدام التكنولوجيا العسكرية غيرت الحرب. ومع ذلك، حافظت المدني دورا رئيسيا في الدفاع عن النفس. السيف في العصر الحديث

الميجور البريطاني جاك تشرشل (اليمين المتطرف) ويقود التدريبات، والسيف في يد، من أوريكا قارب في الحرب العالمية II.Some، بما فيها الحروب الاستاذ مايكل شيهان من جامعة Midleton، وأيرلندا، وأعتقد أن تطور من سيف ذو حدين الأسبانية في espada ropera 16th قرن. سيف ذو حدين وقد تختلف من معظم السيوف في وقت سابق أنه ليس من سلاح حربي ولكن في المقام الأول المدنيين السيف. كل سيف ذو حدين، والايطالية schiavona وضعت في سلة crossguard على شكل يد حارس لحمايتها. 17th خلال قرون و18th، أقصر smallsword أصبحت عنصرا أساسيا من الأزياء التبعي في الدول الأوروبية والعالم الجديد، ومعظم ثري وقام أحد الضباط العسكريين. كل سيف ذو حدين smallsword وبقيت شعبية اذكاء سيوف طويلة في القرن 18th.
كما ارتداء السيوف سقطت خارج الموضة، وأحاطت بالعصي في مكان الشرف خزانة. بعض الأمثلة بالعصي بين تلك المعروفة باسم السيف أو العصي swordsticks - تتضمن شفرة مخبأة. الفرنسية canne لوس انجليس لفنون القتال وضعت لمكافحة بالعصي وswordsticks والآن تطورت هذه الرياضة.
نحو نهاية عمرها الافتراضي، وتخدم أكثر السيف كسلاح للدفاع عن النفس من أجل استخدامها على أرض المعركة، والجيش على أهمية السيوف انخفض بشكل مطرد خلال العصر الحديث. حتى شخصية sidearm، سيف بدأ يفقد الصدارة في مطلع القرن 19th، في موازاة تطوير موثوق المسدسات.

بالكامل لل18th القرن smallsword استخدمها الكابتن جون بول Schott الثورية في أمريكا War.Swords تابع في الاستخدام، ولكن بصورة متزايدة يقتصر على ضباط الجيش وضباط الصف 'الاحتفالية الزي الرسمي، على الرغم من أن معظم الجيوش الثقيلة احتفظ جيدا حتى الفرسان بعد الحرب العالمية الأولى على سبيل المثال، فإن الجيش البريطاني رسميا اعتماد تصميم جديد تماما من الفرسان سيف في 1908، ما يقرب من تغيير آخر في الجيش البريطاني الاسلحة قبل أندلاع الحرب. آخر وحدة من سلاح الفرسان البريطاني ثقيلة تحولت إلى استخدام مركبة مدرعة في أواخر 1938. السيوف وغيرها من الاسلحة مخصصة شجار استخدمت أحيانا من قبل مختلف البلدان خلال الحرب العالمية الثانية، ولكن عادة بوصفها الثانوية للأسلحة النووية لأنها تفوق فيها الأسلحة النارية ومعاصرة.
إنتاج النماذج المقلدة من السيوف التاريخية تأتي مع 19th القرن التاريخية. المعاصرة المقلدة الرخيصة يمكن أن تتراوح بين المصانع المنتجة ننظر بدقة إلى alikes الاستجمام الفردية الفنية، بما في التقريب بين التاريخي وسائل الإنتاج.
أجزاء السيف


يتكون السيف عادة من جزءين رئيسين هما، رئاسة السيف (أو قائمه)، ونصله. وللقائم والنصل عناصر مهمة لا يكاد سيف يخلو منها، خاصة إذا كان من السيوف العتيقة (الأصيلة)، إضافة إلى غمد السيف أو (قرابة). ويتكون قائم السيف، أو رئاسته، من المقبض، وهو مقبض كف الضارب، والقبيعة وهي الحديدة العريضة التي تُلبّس أعلا القائم وتسمى القلة، إذا كانت مستديرة أو كروية، والقتير وهي رؤوس المسامير التي في قبضة السيف. ويفصل النصل عن كتله القائم الواقية وهي حديدة المقبض المعترضة لوقاية اليد من الإصابةK وهي على أشكال مختلفة.



أجزاء السيف



أمّا النصل، فهو حديدة السيف دون القائم. ويوجد في النصل السيلان، وهو سفحه، الذي يدخل في القائم، وفي النصل، بطبيعة الحال، المَضْرِب وهو الموضع الذي يُضرب به. ويطلق على جملة النصل المتن أو ظهر النصل. وكذلك العرضان حتى حدي السيف. وتتميز السيوف الجيدة باحتوائها على ما يعرف بالأثر، وهو الفرند أو الجوهر. وتكون في متن السيف شطوب (طرائق أو قنوات) تحفر في السيف، وواحدتها شطبة، وفائدتها أن تجعل السيف أكثر لدانة وليونة. ويعرف السيف من هذا النوع بالمأثور، أي الذي له أثر أو جوهر أو فرند. ويقال عليها أيضاً السفاسق، وهي طرائق السيف التي يقال لها الفرند، وواحدتها سفسقة. ويطلق مصطلح أرض السيف على موضع الحديد في السيف، الذي لا فرند فيه. أما حصير السيف، فهو فرنده وأثره.

أسماء السيف عند العرب
معلومات عن السيوف بلصور
مقبض سيف



من أسماء السيف عند العرب:
  • أرشد
  • بهر
  • أثير
  • باتر
  • باتك
  • براق
  • بسطام
  • حازم
  • حذيم
  • حسام
  • ديسق
  • ذو الفقار
  • سطام
  • صارم
  • قضيب
  • صمصام
  • عطاف
  • فاروق
  • فرند
  • فيصل
  • ماضي
  • مهند
  • هندواني
  • وقام
سيف النبى صلى الله عليه وسلم

معلومات عن السيوف بلصور




معلومات عن السيوف بلصور




السيف الدمشقى
معلومات عن السيوف بلصور





معلومات عن السيوف بلصور



معلومات عن السيوف بلصور



معلومات عن السيوف بلصور



معلومات عن السيوف بلصور


معلومات عن السيوف بلصور



معلومات عن السيوف بلصور



معلومات عن السيوف بلصور



سيوف الساموراى اليابانى


معلومات عن السيوف بلصور


معلومات عن السيوف بلصور


معلومات عن السيوف بلصور

أتمنى أن تفيدكم وتعجبكم