الرياض – سالم الغانم


تعرض بطل الراليات السعودي يزيد الراجحي للسرقة والتهديد بالسلاح من قبل إحدى عصابات قطاع الطرق بين مدينة الإحساء وخريص في الجهة الشرقية من السعودية صباح اليوم السبت 23-1-2012، عندما كان عائداً عن طريق البر مع أحد أصدقائه بعد الفراغ من المشاركة في الجولة الأولى من بطولة الشرق الأوسط للراليات في قطر.

وجاءت تفاصيل القصة عندما توقفت سيارة البطل بين مدينة الإحساء ومنطقة خريص بسبب انتهاء وقود السيارة في ساعة متأخرة من الليل. وبعد انتظار طويل في السيارة للمساعدة توقفت سيارة بجوارهم وطلبوا من صاحب السيارة المساعدة، والذي بدوره طلب من أحدهم الركوب معه حتى يحضروا الوقود، ورافقه يزيد الراجحي وبقى صديقه في السيارة بانتظار عودتهم، وأثناء ذلك جاءت سيارة أخرى وقام قائدها بإشهار السلاح في وجه مرافق الراجحي وتهديده وإطلاق النار في الهواء إن لم يلب طلبه.


وبعد فترة وجيزة عادت السيارة الأولى والتي تحمل يزيد الراجحي بعد تنسيق بين العصابة، وقام أفراد العصابة بتهديد الراجحي وصديقه بسلاح (رشاش) أمام سيارتهم وطلب المال منهم، وبعد تهديد مستمر قام أحد رجال العصابة بسرقة ما بداخل السيارة من حقائب، وأجهزة كمبيوتر وجوازات سفر وأشياء ثمينة والهروب من موقع الحادث.

وطمأن يزيد الراجحي الجميع بأنه يتمتع بصحة جيدة الآن هو وصديقه، وأنه لم يتعرض لأي إصابة مؤذية.