لقاء رئيس الهلال في برنامج كورة على قناة روتانا خليجية ، مقابلة رئيس الهلال في برنامج كورة على قناة روتانا خليجية

لقاء رئيس الهلال في برنامج كورة على قناة روتانا خليجية ، مقابلة رئيس الهلال في برنامج كورة على قناة روتانا خليجية
عبد العزيز الشريف- سبق- الرياض: صادق الأمير عبد الرحمن بن مساعد رئيس نادي الهلال، على المقولة التي يردّدها جمهور بعض الأندية، في محاولةٍ منهم لاستفزاز نادي الهلال، وهي عبارة "العالمية صعبة قوية"، والتي ذكرها أيضا الإماراتي عدنان حمد في أثناء تعليقه على إحدى مباريات النصر والشباب، حيث قال الأمير عبد الرحمن بن مساعد: "فعلاً العالمية صعبة قوية، وليست على الهلال فقط، فأنا – برأيي - أن البطولة الآسيوية بنظامها الجديد ليس من السهل الحصول عليها، وهي صعبة على الفرق السعودية والخليجية، وإذا كانت صعبة على الهلال فستكون صعبة على غيره بمراحل".

وأضاف: فريق السد القطري الذي حقق البطولة وحصل على المركز الثالث في كأس العالم للأندية خدمته الظروف رغم أنه خسر من فريق إيراني بنتيجة 3 – 0 ذهاباً و1 – 0 إياباً، لكنه كسب المباراة بواسطة الاحتجاج.

وكان الرئيس الأزرق يتحدث في لقاء فضائي مع الزميل تركي العجمة عبر برنامج "كورة" على قناة "روتانا خليجية" حيث أشار إلى أن ترديد هذه العبارة لا يغضبه.

وعاد الرئيس الهلال للحديث عن البطولة الآسيوية، وقال: "هذه المرة أنا متفائل بتحقيق الهلال بطولة دوري أبطال آسيا، وإن لم يحققها فإنني أشعر أن الكأس ستكون سعودية سواءً عن طريق فريق الاتحاد أو الأهلي، كما أن كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في ظني أنها لن يخرج عن نادي الاتفاق".

وعن سر تفاؤله بتحقيق الهلال هذا اللقب قال: "إن اللاعبين يشعرون أنهم لم يقدموا أي شيء هذا الموسم فسيكون بداية الموسم المقبل بداية مرتفعة في مستوى الفريق، فاللاعبون عانوا إرهاقاً وأخطاءً في الموسم الماضي، فهذا سيكون دافعاً لنا لتحقيق اللقب في هذا الموسم".

وتطرق الأمير عبد الرحمن بن مساعد لقضية منع المعلق الإماراتي عدنان حمد من وصف مباريات الهلال، وقال: "في مباراة الهلال والاتحاد وردني أكثر من 50 رسالة sms كلها تقول بما معناه أن وصف عدنان حمد للمباراة كأنها بين فريق الاتحاد السعودي وفريق الهلال الإيراني، وبالفعل عندما عدت لمشاهدة شريط المباراة وجدت أن كلامهم صحيح حيث كان هناك تحيزٌ واضحٌ من حمد لمصلحة الاتحاد، فاتصلت بغانم القحطاني نائب مدير القناة الرياضية وطلبت منه ألا يتم إسناد أي مباراة يكون فريق الهلال طرفاً فيها إلى عدنان حمد".

ونفى الرئيس الأزرق أن يكون قد استخدم نفوذه في منع المعلق من الظهور مجدّداً على القناة الرياضية مع الموسم المقبل، وقال: "أنا لا أملك أن أتدخل في أي قرار، صحيح أن الأمير تركي بن سلطان المشرف على القنوات الرياضية ابن عمي وأكبر مني سناً، ولكن هذا لا يجيز لي أن أتدخل في عمله".

وشدّد على أنه لا يوجد أي خلاف بين الهلاليين والمعلق الإماراتي عامر عبد الله، وقال: "عامر عبد الله معلق محايد ومتميز .. وخروجه خسارة كبيرة للقناة الرياضية".

وأشار الأمير عبد الرحمن بن مساعد، إلى أن ترشحه لكرسي الرئاسة لفترة ولاية قادمة لمدة أربع سنوات جاء بدعم من رجالات الهلال، وعلى رأسهم الأمير هذلول بن عبد العزيز رئيس هيئة أعضاء الشرف، ونائبه الأمير بندر بن محمد، وقال: "لديّ الكثير لأقدمه للنادي، ولكن لن أعدكم بالإنجازات وسيكون حديثنا أفعالاً وليس أقوالاً، كما أنني سأسهم في زيادة مداخيل النادي وتحسين منشآته".

وكشف أنه ينوي عمل ملعب رسمي لنادي الهلال في الملعب الحالي نفس؛ بحيث تتم توسعة المدرجات وتحويل ملعب الفئات السنية إلى مواقف للسيارات.

وعن أعضاء مجلس الإدارة في الفترة الرئاسية المقبلة، قال: "بالتأكيد سيكون هناك تغييرٌ وأنا مَن أضع الأسماء، وسيكون الأمير نواف بن سعد وحسن الناقور موجودين في الإدارة المقبلة".

ورفض الأمير عبد الرحمن بن مساعد تحديد مَن سيبقى أو يغادر من اللاعبين الأجانب وقال: "حتى الآن لم نعلن اسم المدرب الجديد للنادي والذي سيكون خلفاً للسيد هاسيك الذي انتهت فترته مع النادي، وسنعلن اسم المدرب في الأيام القليلة المقبلة، وعندها سيتم منحه الصلاحيات في إبقاء اللاعبين الأجانب من عدمهم".

وأضاف: لدينا حالياً 5 لاعبين أجانب: المغربيان عادل هرماش ويوسف العربي والكوري يو بيونغ سو والكاميروني إيمانا والذي انتهت فترة إعارته للأهلي الإماراتي وسنتباحث معهم: هل يرغبون بشراء عقده أم أنه سيعود للهلال؟ والسويدي ويلهامسون الذي انتهى عقده مع الهلال، ولكننا نملك أفضلية التجديد إن رغبنا في ذلك.

وعن سبب عدم ظهور الأجانب بشكل مميز قال: "نحن تعاقدنا مع هؤلاء اللاعبين بناءً على سيرتهم الذاتية، وعندما وقّعنا معهم الجميع أشاد بذلك، ولكن نجاحهم من عدمه، فهذا بيد الله - سبحانه وتعالى".

وأكّد الرئيس الأزرق أنهم لم يفاوضوا النجم الإيفواري دروجبا لاعب تشلسي الإنجليزي وقال: "فكرنا في دروجبا الموسم الماضي, ولكنه ليس مطروحاً للنقاش هذا الموسم، وأعتقد أن لاعباً بحجمه لن يكون عنده طموح لتحقيق الألقاب، فهو للتو حقق دوري أبطال أوروبا في تشلسي، فهل سيأتي ليحقق دوري زين؟".

وعن اللاعبين المحليين، وتحديداً ياسر القحطاني وأحمد الفريدي وسعد الحارثي، قال: "ياسر لاعب كبير ومؤثر وله جماهيريته وتمت إعارته لنادي العين الإماراتي لمدة سنة، وسيعود واسمه موجود في كشف المشاركين في المعسكر، ونادي العين لو طلب تجديد الإعارة لن نوافق ولم يأتنا أساساً أي عرض حتى اللحظة من العين، ولو جاءنا عرض لبيع عقده سنعلن ذلك فور تلقي العرض بوضوح للإعلام، وقرار بيع عقد ياسر لو جاء عرض بذلك ليس في يدي، بل تحكمه أمور عدة رغبة اللاعب ومصلحة النادي، ومَن يتخذ القرار في هذا ليس أنا وحدي، بل أعضاء الشرف ونحن متمسكون بياسر وهو لاعب هلالي كبير".

وأضاف: بالنسبة للاعب أحمد الفريدي فعلى المستوى الشخصي أنا أحبه وأقدره وأعتبره بمنزلة أخي الصغير، وكذلك والده أعتبره بمنزلة أخي الكبير، وهما رجلان فاضلان على المستوى الأخلاقي، وأنا اجتمعت مع اللاعب في منزلي بعد مباراة الهلال وبني ياس، وطلب اللاعب مهلة للتفكير لمدة أسبوعين، وهو أكّد أن المسألة ليست مادية بحتة.

وأتوقع أنه سيكون هلالياً بنسبة 70 %، أما سعد الحارثي فجميع المدربين الذين مروا على الهلال أشادوا باللاعب وبإمكاناته وسيبقى في الهلال".

وعن الوصف الذي يليق بالسنوات الأربع الماضية من رئاسته، قال: "لا أستطيع وصفها بالناجحة أو الفاشلة ولكنني حققت 6 بطولات من أصل 13 بطولة شاركت فيها، وهو رقم جيد".

وختم حديثه برسالة لجماهير الهلال وقال: "أنا آسف آسف يا جماهير الهلال على الموسم غير المرضي لكم".