Google+
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 7
حالة زوجك النفسيه مفتاحها بيدك..

حالة زوجك النفسيه مفتاحها بيدك.. الأسرة كيان واحد لايقوى ويستمر متماسك إلا بتماسك الحياة الزوجية بين الزوجين وحرصهما على زرع المودة والحب بينهما فتنشأ أسرة سعيدة هنا

  1. #1
    مراقبة سابقة لها كل الشكر الصورة الرمزية عذبـہَ الأنفآس
    تاريخ التسجيل
    13-12-2008
    الدولة
    فـے ڪف القدر.•`♥
    المشاركات
    16,532
    معدل تقييم المستوى
    178

    افتراضي حالة زوجك النفسيه مفتاحها بيدك..





    الأسرة كيان واحد لايقوى ويستمر متماسك إلا بتماسك الحياة الزوجية بين الزوجين
    وحرصهما على زرع المودة والحب بينهما فتنشأ أسرة سعيدة
    هنا موضوع أعجبني فأحببت نقله لك أخي الزوج لعظم دورك في نجاح حياتك الزوجية
    ولا أقلل من دور الزوجة لكني أحببت تخصيص هذا الموضوع للزوج

    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

    خلق الله سبحانه وتعالى ذات طبيعة خاصة،
    فهي رقيقة المشاعر، مرهفة الحس، جياشة العاطفة، تطرب لسماع الكلمات العذبة،
    وتقر كلما تقرَّب إليها الزوج، وتعطي بسخاء كلما شعرت بحبه وحنانه


    الواقع أن الرجل الكيِّس هو ذلك الذي يستطيع استمالة زوجته بقلبها الحنون،
    لينثر تحت ظله عبير الورود، ونفحات الرياحين
    فما عليك أيها الزوج إلا أن تضغط على زناد الود والرحمة لتنطلق منه
    قدسية الحياة الزوجية السعيدة
    وهو ما يتحقق باتباع الآتي:


    * عدم إظهار عيوب الزوجة سواء في الملبس أو الطعام أو الكلام

    *انتبه! لابد من مراعاة الزوجة في بعض حالاتها النفسية التي قد تطرأ عليها مثل باقي النساء

    *تحدث معها في اهتماماتها، وأحوالها، وهواياتها


    *إن حضرت يوماً و لم تجد الطعام جاهزاً أو البيت على أكمل وجه
    لا تسارع بالغضب و اتهامها بالكسل و الوساخة بل اسأل بلباقة ربما لديها أسبابها


    *إن كنت خارج البيت و عدت استقبل زوجتك بعبارات المودة اشتقت لكي مثلاً أو عبارة:
    الرجل منا لا يشعر بالراحة إلا في بيته و مع شريكة حياته
    عبارات بسيطة لكن تحدث وقعاً كبيراً في نفس


    *يا حبذا لو ناديتها باسم تتحبب به إليها كما كان ينادي الرسول زوجته عائشة ب"عائش",
    و اجعله سراً بينكما



    *قبِّل رأسها إذا بذلت جهداً من أجل راحتك


    *ماذا لو أنك قدّمت لها هدية ليس المهم ثمنها، ولكن بقيمتها المعنوية؟


    *يا لها من راحة نفسية عظيمة لو حضرتما سوياً بعض الدروس الدينية التي تريح النفس،
    وتزيل التوتر النفسي الذي تسببه الظروف المحيطة بالإنسان


    *عندما تسنح الفرصة, خذ زوجتك وامشي معها في حديقة أو منتزه
    ذلك يعطيكم فرصة الكلام والتقرب من بعض ويضفي عليكما الراحة النفسية


    *احذر أخي أن تمشي أمام زوجتك و تتركها خلفك تمشي وحدها هذا يشعرها بأنك تستحي أن تكون زوجتك, مما يجرح شعورها
    بل امشي بجانبها و أشعرها بأنك فخور بها


    *ما رأيك لو امتدحت زينة زوجتك وملابسها واهتمامها بنفسها
    فبعض الرجال لا يبدي رأيه في زينة زوجته أو اهتمامها بنفسها برغم أنها
    تبذل قصارى جهدها لتظهر له كأجمل ما تكون ما يتسبب في تحطيم معنوياتها


    * تحب زوجها أنيقاً مرتباً في مظهره، يهتم بنفسه من أجلها هي فقط ,
    أي انك إذا بقيت يوماً في البيت, هذا لا يعني أن لا تغسل أسنانك و لا تصلح شعرك و ملابسك
    تكون أي كلام و ما فيه داعي تستحم أو تتعطر, بل عليك أن تهتم بنفسك أمام زوجتك,
    و تذكر قول الله تعالى{ ولهن مثل الذي عليهن}


    *في كثير من الأحيان يتفق تفكير الزوج مع تفكير الزوجة في آن واحد فمثلاً
    ينطقان كلمة في آن واحد، أو يفكران في الموضوع ذاته،
    فأوضح لها أن هذا يُظهر مدى الانسجام الفكري التوافق في الأفكار، فيما بينكما،
    ما يشعركما بالسعادة وخاصة هي .


    *يقولون: "الصديق وقت الضيق" فما بالك حين تتعرض زوجتك لمحنة المرض،
    فهل تقف إلى جوارها وتشعرها بمكانتها عندك إلى أن تُشفى؟


    *ما أعظمك أيها الزوج حين ترى زوجتك مشغولة بأولادها وبيتها فتأخذ بيدها، وتساعدها،
    وتحمل عنها بعض هذا الحمل لقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في خدمة أهله دائماً
    وقال رسول الله : "خيركم خيركم لأهله"


    *كم أنت بار بزوجتك أيها الرجل عندما تراها في هم وحزن لأن أهلها طرأت عليهم ظروف،
    ووقفت أنت بجانبهم وبكل رضا منك أو أعطيتهم من مالك، وفرَّجت عنهم كربتهم


    *لو رأيت خلافاً بين الزوجة وبعض أقاربها : هل ستقف مكتوف اليدين؟ أم أنك تصلح بينهم؟


    *احرص على أن لا تبدأ في الأكل قبل أن تحضر زوجتك إلى مائدة الطعام.


    أخيرا ً
    ...........

    أيها الزوج العظيم أهمسٌ في أذنك َ بالقول

    إن مفتاح السعادة الزوجية في يدك أنت

    وكذلك حالة زوجتك النفسية فأنت قائدها

    وإحسانك إليها لا ينقص من رجولتك شيئاً

    بل تقوى الله تعالى فيها هو من كمال رجولتك



  2. #2
    مراقب سابق له كل الشكر الصورة الرمزية وحيـد الصمت
    تاريخ التسجيل
    12-11-2008
    الدولة
    jeddah
    المشاركات
    10,652
    معدل تقييم المستوى
    119

    افتراضي رد: حالة زوجك النفسيه مفتاحها بيدك..

    الحياة الزوجية تفاهم ومحبة والفه ولا بد ان ننتبه الى مراعاة نفسية الطرفين وعدم الاهمال ..
    وبالنسبه للعيوب يجب علينا الا نخرجها خارج المنزل ابداً .. حتى ولو كانت لأقرب الاقربين ..
    وفي النهاية كل زوج يملك لزوجه مفتاح سعادته وقت ما اراد ان يدير هذه السعادة ويفتح ابوابها .

  3. #3
    وردة ترانيم الأمل الصورة الرمزية همسة&حنان
    تاريخ التسجيل
    31-08-2009
    الدولة
    قــــلــــ جده ــــب
    المشاركات
    7,775
    معدل تقييم المستوى
    89

    افتراضي رد: حالة زوجك النفسيه مفتاحها بيدك..

    أيها الزوج العظيم أهمسٌ في أذنك َ بالقول

    إن مفتاح السعادة الزوجية في يدك أنت

    وكذلك حالة زوجتك النفسية فأنت قائدها

    وإحسانك إليها لا ينقص من رجولتك شيئاً

    بل تقوى الله تعالى فيها هو من كمال رجولتك

    عذبة سلمت يمناك
    على الموضوع المهم
    والرائع
    بصراحه وفيت وكفيتي
    في طرحك للموضوع

  4. #4
    مراقبة سابقة لها كل الشكر الصورة الرمزية عذبـہَ الأنفآس
    تاريخ التسجيل
    13-12-2008
    الدولة
    فـے ڪف القدر.•`♥
    المشاركات
    16,532
    معدل تقييم المستوى
    178

    افتراضي رد: حالة زوجك النفسيه مفتاحها بيدك..

    وحيد الصمت

    انرت صفحتي بتواجدك واضافتك الرائعه

    لاحُرِمنا منك

  5. #5
    مراقبة سابقة لها كل الشكر الصورة الرمزية عذبـہَ الأنفآس
    تاريخ التسجيل
    13-12-2008
    الدولة
    فـے ڪف القدر.•`♥
    المشاركات
    16,532
    معدل تقييم المستوى
    178

    افتراضي رد: حالة زوجك النفسيه مفتاحها بيدك..

    همسه حنان


    اسعدني تواجدك العبق

    الله لايحرمنا منك

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

مواضيع ذات صلة


حالة زوجك النفسيه مفتاحها بيدك..

حالة زوجك النفسيه مفتاحها بيدك.. الأسرة كيان واحد لايقوى ويستمر متماسك إلا بتماسك الحياة الزوجية بين الزوجين وحرصهما على زرع المودة والحب بينهما فتنشأ أسرة سعيدة هنا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)