هذه أنشودة
لا تلمني في هواها انا لا اهوى سواها
لست وحدي افتديها كلنا اليوم فداها
نزلت في كل نفس و تمشت في دماها
فبها الأم تغنت و بها الوالد فاها
و بها الفن تجلى و بها العلم تباهى
كلما مر زمان زادها مجدا و جاها
لغة الأجداد هذه رفع الله لواها
فأعيدوا يا بنيها نهضة تحيي رجاها


لم يمت شعب تفانى في هواها واصطفاها
هذه كلمة ( ممكن تكون كلمة الصباح )
اللغة العربية
هي لغة القرآن الكريم ، ولسان الدعوة الإسلامية الخالدة ، ووسيلة التعليم والتخاطب في بلادنا العربية ؛ فتعلمها فرض ؛ وإجادتها واجب ، ونشرها غاية كل مسلم .
ولقد كان علماؤنا الأوائل يحرصون على التعمق في دراسة قواعد اللغة العربية وآدابها ، ويتخذونها وسيلة لفهم كتاب الله ، وتعرف أسرار بلاغته ، وسر إعجازه ، وما زال الطلاب النابهون يعنون بلغتهم القومية ويفخرون بالتفوق فيها .