بسم الله الرحمن الرحيم



يعتبر التقشير الكيمائي من الإجراءات الأقدم للعناية بالبشرة في العالم، وأجريت في مصر القديمة، اليونان وروما لمساعدة الناس على الوصول لبشرة أكثر جمالا وشبابًا، كما يعتبر حل تجميلي مثالي لأنه يعطي نتائج فورية تقريبًا.
فهو علاج يستخدم لإزالة الطبقات المتضررة الخارجية من الجلد وهو كفيل بتغزيز نسيج الجلد وعلاج العيوب الجلدية.
المرشحون للتقشير الكيميائي
بشكل عام، الأشخاص الذين يعانون من البشرة الفاتحة هم أفضل المرشحين لان بشرتهم بسهولة تتعرض للتصبغات والمشاكل الجلدية أكثر من غيرهم، ولكن ان لم تكن بشرتك فاتحة و لديك بعض المشاكل الجلدية التي تودين ازالتها من البشرة يمكنك أن تقومي بهذا العلاج.
مخاطر وفوائد قشور الوجه الكيميائية
نادرا ما يؤدي إلى مضاعفات خطيرة، ولكن بعض المخاطر موجودة وتشمل هذه المخاطر تندب، والعدوى، وتورم، والتغيرات في لون البشرة، وتفشي القرحة الباردة ، يمكنك تقليل المخاطر المرتبطة قشور الوجه من خلال اتباع كافة تعليمات الطبيب تماما، ومن هنا يجب التنويه الى أهمية التأكد أن من يقوم بالتقشير الكيميائي دكتور جلدي .
أما بالنسبة لفوائدة فهو يوفر العديد منها وأهمها استعادة مظهر أكثر شبابًا للجلد ، فهو يقلل من التجاعيد والتصبغات الناتجة عن الشمس وحتى النمش بشكل ملحوظ و مع تكرار التقشير من الممكن علاج المشكلة تماما.
انــــواعـــــــــــــــه:
التقشير الكيميائي الخفيف
ومنها حمض الألفا هيدروكسي، حمض الجليكوليك، أحماض الفواكة، حمض السالسيلك،والأحماض اللبنية.
هنا الطبيب يحدد النوع المناسب لاستخدامة وغالبا ما تستخدم لعلاج التصبغات الجلدية الخفيفة، حب الشباب ،ازالة الطبقات الجافة من الجلد، التجاعيد الخفيفة.
التقشير الكيميائي المتوسطة
هنا يستخدم الأطباء حمض التي سي أ والذي يعتبر مثالي لأصحاب البشرة الداكنة ، و هو يستخدم لعلاج التصبغات الجلدية، عيوب البشرة، التجاعيد، وآثار الحبوب (الندبات).
التقشير الكيميائي العميق
عادة ما يستخدم حمض الفينول في هذا الاجراء وهو ملائم للمشاكل التي يصعب علاجها مثل تجاعيد الوجه الخشنة، البقع التي تنتج نتيجة الشيخوخة، النمش، الندبات، الحفر
مقدمة البرامج التليفزيونية وخبيرة التجميل
ميثــــــــــــــاء عبد الجليل