Google+
النتائج 1 إلى 2 من 2
ورقة عمل بعنوان جودة التعليم في المملكه

ورقة عمل بعنوان : استمارة مقترحة لقياس الجودة في التعليم العام مقدمة للقاء الرابع عشر ( الجودة في التعليم العام ) معايير الجودة في مدارس التعليم العام إعداد .د /

  1. #1
    مستشارة سابقة لها كل الشكر والامتنان

    تاريخ التسجيل
    19-07-2009
    الدولة
    فيــــ عالمـــ بلا آمـــانــ
    المشاركات
    16,066
    معدل تقييم المستوى
    182

    افتراضي ورقة عمل بعنوان جودة التعليم في المملكه

    ورقة عمل بعنوان  جودة التعليم في المملكه
    ورقة عمل
    بعنوان : استمارة مقترحة لقياس الجودة في التعليم العام
    مقدمة للقاء الرابع عشر ( الجودة في التعليم العام )
    معايير الجودة في مدارس التعليم العام
    إعداد .د / نجاة بنت طاهر بنتن
    مديرة مركز التدريب التربوي بمكة المكرمة


    ملخص الورقة:

    تعتبر الجودة مدخلا استراتيجيا لأفضل إنتاج وخدمة وهي بمثابة التزام نحو أداء الأعمال بشكل صحيح من أول مرة وهي عملية وقائية ومستمرة وتركز على العميل وكذلك العمليات والنتائج معا .
    وقد أكد ديننا الحنيف على المسلم إتقان العمل وان يكون مسئولا عن جودته وسلامته من العيوب قال تعالى ( ولتسئلن عما كنتم تعملون ) سورة النحل الآية 93 .
    كما قال عليه الصلاة والسلام ( إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه ) رواه البيهقي .
    فمن هذا المنطلق تم إعداد برنامج تدريبي لإكساب القائمات بالوظائف الإشرافية بمنطقة مكة المكرمة مهارات تطبيق الجودة التربوية الشاملة في التعليم العام .
    وقد كان عدد المشرفات التربويات الملتحقات بالبرنامج التدريبي ( 25 ) مشرفة وهن يمثلن رئيسات الأقسام في إدارة الإشراف التربوي بمكة المكرمة أو من تنوب عنها , والمدربات في البرنامج هما مديرة مركزا لتدريب التربوي بمكة المكرمة ومساعدتها للشئون التدريبية ( وكذلك هما القائمتان بإعداد البرنامج التدريبي ) بالإضافة إلى المدرب سعادة الأستاذ الدكتور هاشم حريري ( والذي كان مراجعا للمادة العلمية للبرنامج المعد) .
    ومن الأهداف التفصيلية للبرنامج التدريبي المعد أن تعرف المتدربة ( المشرفة التربوية ) مفهوم الجودة التربوية , وتميز بين الجودة الشاملة والكلية والتامة , وتحدد أهمية وأهداف وأسس الجودة التربوية الشاملة ,كما تلخص العوامل المساعدة على نجاح الجودة , وتضع خطة لتطبيق الجودة التربوية الشاملة وتقييمها في التعليم العام .
    وكان من نتائج تنفيذ البرنامج أنه تم التوصل إلى خطة لتطبيق الجودة التربوية عن طريق (بناء استمارة مقترحة لقياس الجودة في الميدان بمدارس التعليم العام ) وتتكون من عشر محاور رئيسية ومائة محور فرعي , ومجموع درجاتها ( 1000 ) درجة , والمحاور على النحو التالي :
    المحور الأول / مرحلة الإعداد والسياسات المحور الثاني / المهارات القيادية .
    المحور الثالث / المسئولية الاجتماعية . المحور الرابع / التخطيط الاستراتيجي .
    المحور الخامس / القياس والتحليل للأداء . المحور السادس /التدريب .
    المحور السابع / القوى البشرية . المحور الثامن / الدعم المالي .
    المحور التاسع / الأنشطة والتقويم المحور العاشر / نتائج التعلم
    كما كان توزيع الألف درجة إلى مدخلات وعمليات ومخرجات النظام التعليمي, حيث تم تخصيص ( 300 ) درجة للمدخلات و ( 400 ) درجة للعمليات و ( 300 ) درجة للمخرجات .

    مقدمة
    يتطلب من القيادات التربوية تطوير المؤسسات التعليمية لمواكبة التطورات العلمية والتكنولوجية ومواجهة القضايا والمشكلات .
    ونتيجة لتطور العصر ظهرت مفاهيم جديدة منها الجودة الشاملة , لذلك أصبح للقيادات التربوية أدوارا جديدة ومستقبلية تبدأ بمدخلات العملية التعليمية مرورا بالعمليات التعليمية وانتهاء بالمخرجات التعليمية
    لابد من التركيز على التدريب المرتبط ببرامج إدارة الجودة الشاملة لتنمية السلوكيات والمهارات التي تدعم توجهات الخطة وتوظيف مخرجات التعليم والتي تعد من أهم التحديات المعاصرة , كما تساعد على تحقيق الأهداف .
    كما أن النمط القيادي المناسب لتطبيق الجودة الشاملة هو النمط الذي يعمل بروح الفريق ويعطي اهتماماً موازياً للعنصر البشري والإنتاج واستخدام التكنولوجيا وتطوير البنية التنظيمية
    وان يكون الإطار الفكري مراده تحقيق جودة فعالية شاملة ونشرها في المجتمع والبيئة الخارجية
    وتكون المدخلات بمثابة المصادر والعناصر المختلفة المطلوبة والمدخلات هي التلاميذ.
    والمعلمين.والإداريين.والمواد التعليمية.والتسهيلات المادية.المعدات وغيرها.
    وأن يكون هناك مقياس لاختيار التلاميذ وفق معايير محددة وشروط ينبغي أن تتوافر في كل
    مرحلة وكذلك المعلمين والإداريين لابد لهم من مستوى محدد وبرامج لتدريبهم أثناء الخدمة وتوفر الشروط اللازمة للمواد التعليمية وللمبنى والمعدات والتمويل الكافي لأداء النظام وتحقيقه لأهدافه.
    ونظرا لاحتياج القائمات بالوظائف الإشرافية على تطبيق الجودة التربوية الشاملة في التعليم ,
    فبناء على ذلك تم إعداد برنامج تدريبي من قبل الباحثة ومساعدة الشئون التدريبية في مركز التدريب التربوي وبالتالي تدريب عدد ( 25 ) مشرفة وهن يمثلن رئيسات الأقسام في إدارة الإشراف التربوي بمكة المكرمة أو من تنوب عنها , والمدربات في البرنامج هما مديرة مركز التدريب التربوي بمكة المكرمة ( الباحثة ) ومساعدتها للشئون التدريبية بالإضافة إلى المدرب سعادة الأستاذ الدكتور هاشم حريري ( والذي كان مراجعا للمادة العلمية للحقيبة التدريبية المعدة) .
    وبعد الانتهاء من تنفيذ البرنامج التدريبي فكرت الباحثة في بناء استمارة مقترحة لقياس تطبيق الجودة الشاملة في التعليم

    وفي ضوء ماسبق يمكن صياغة مشكلة الدراسة في السؤال الرئيسي التالي :
    س كيف تعد القائمات بالوظائف الإشرافية استمارة مقترحة لقياس الجودة الشاملة في مدارس التعليم العام ؟
    ومن ثم يتفرع من هذا السؤال الرئيسي الأسئلة الفرعية التالية :

    1. ما أهمية تدريب القائمات بالوظائف الإشرافية على تطبيق الجودة التربوية الشاملة في التعليم العام ؟
    2. ما أهداف البرنامج المعد لتدريب القائمات بالوظائف الإشرافية على تطبيق الجودة التربوية الشاملة في التعليم العام ؟
    3. ما أساليب التدريب المتبعة لتدريب القائمات بالوظائف الإشرافية على تطبيق الجودة التربوية الشاملة في التعليم العام ؟
    4. ما طرق التقييم المتبعة لتدريب القائمات بالوظائف الإشرافية على تطبيق الجودة التربوية الشاملة في التعليم العام ؟
    5. ما نتائج التدريب على البرنامج المعد لتدريب القائمات بالوظائف الإشرافية على تطبيق الجودة التربوية الشاملة في التعليم العام ؟

    أهداف الدراسة :
    تهدف هذه الدراسة إلى مايلى :
    - التعرف على أهمية تدريب القائمات بالوظائف الإشرافية على تطبيق الجودة التربوية الشاملة في التعليم العام .
    - التعرف على أهداف البرنامج المعد لتدريب القائمات بالوظائف الإشرافية على تطبيق الجودة التربوية الشاملة في التعليم العام .
    - التعرف على أساليب التدريب المتبعة لتدريب القائمات بالوظائف الإشرافية على تطبيق الجودة التربوية الشاملة في التعليم العام .
    - التعرف على طرق التقييم المتبعة لتدريب القائمات بالوظائف الإشرافية على تطبيق الجودة التربوية الشاملة في التعليم العام .
    - التوصل إلى نتائج التدريب على البرنامج المعد لتدريب القائمات بالوظائف الإشرافية على تطبيق الجودة التربوية الشاملة في التعليم العام .

    أهمية الدراسة :
    تكمن أهمية الدراسة فيما يلي :
    تمثل الألفية الثالثة تحدياً للنظم التعليمية يتمثل هذا التحدي في تحسين جودة التعليم الذي تقدمه مؤسسات التعليم، فالتحديات العلمية والاقتصادية والتكنولوجية والطلب الاجتماعي المتزايد والحاجة إلى استخدام الأفضل بغرض التنمية المستمرة كل هذا جعل خيار الجودة الشاملة في التعليم هو الخيار الأوحد والأمثل فالهدف الآن ليس تقديم التعليم لكل المواطنين بل الهدف هو تقديم التعليم العالي الجودة , والتركيز على نوعية المخرجات التعليمية والتي تساعد على الابتكار والإبداع وتحسين معدلات الأداء وزيادة الفاعلية .
    لان متغيرات العصر السريعة تفرض سرعة مواكبة التعليم لهذه التغيرات وهذا لن يتأتى إلا عن طريق تقديم نموذج جيد للتعليم يقوم على البحث المستمر والحوار ومسئولية كل العاملين في التقويم والتطوير وهذا يتطلب :
    - تأهيل القائمات بالوظائف الإشرافية على تدريب المديرات لتطبيق الجودة التربوية الشاملة في التعليم العام وذلك بتطوير السلوك القيادي في ضوء إدارة الجودة .
    - تلبية توصيات المؤتمرات واللقاءات التربوية والبحوث والدراسات التي تنادي بتطبيق الجودة التربوية في التعليم .
    - إحداث تغيير في فكر وسلوك جميع ( العاملات ) العاملين بالمؤسسة التعليمية .
    - تحقيق ماجاء في الكتاب والسنة عن أهمية إتقان العمل وأدائه على الوجه الأكمل .
    - الكشف عن مدى إمكانية مساعدة المهتمين بتطبيق الجودة في التعليم العام .
    - إبراز الدور الفعال في إمكانية قياس الجودة في التعليم العام .
    - تقديم نموذج لكيفية قياس الجودة في التعليم العام .

    حدود الدراسة :
    هذا البرنامج التدريبي نفذ في العام المنصرم على المشرفات التربويات رئيسات الأقسام
    عام 1426هـ 1427هـ في الفصل الدراسي الثاني وعددهن ( 25 ) مشرفة تربوية في مكة المكرمة وكان عدد المدربين في البرنامج ( 3 ) ( مدربتين وهما معدتا البرنامج إحداهما مديرة مركز التدريب التربوي بمكة المكرمة والأخرى مساعدة الشئون التدريبية ) والثالث المدرب الأستاذ الدكتور هاشم حريري وقد قام بمراجعة المادة العلمية للبرنامج .

    مصطلحات الدراسة :
    إدارة الجودة الشاملة :- تعني تطوير كافة منظومة العملية التعليمية لتجويد الأداء على نحو يحقق الابتكار والإبداع .( Gregory ,1995 : p . 33 )

    الجودة التربوية
    إستراتيجية ادراية ترتكز على مجموعة من القيم وتستمد طاقة حركتها من المعلومات لتتمكن في إطارها من توظيف المواهب واستثمار القدرات على نحو إبداعي لتحقيق الأهداف التربوية في ضوء التوقعات المخطط لها . عليمات , صالح ناصر ( 2004م ) ص 96

    الجودة في التعليم
    ( مجموعة من العوامل في مدخلات وعمليات ومخرجات النظام التعليمي يتم من خلالها تقديم خدمات تحقق الرضا التام للأعضاء الداخلين والخارجين من خلال تحقيق توقعاتهم الصريحة الضمنية )
    المدخلات : هي البيانات أو المواد التي يتم تحويلها بواسطة العمليات إلى مخرجات .
    العمليات : نشاط يحول المدخلات إلى مخرجات .
    المخرجات : هي نتائج عملية تحويل المدخلات . ( توفيق , عبد الرحمن ) ( 2005م) الجودة الشاملة الدليل المتكامل , ص 350

    وهي تعني الاستخدام الأمثل للإمكانات المتاحة (المدخلات ) من اجل الحصول على مخرجات معينة بأقل تكلفة ممكنة من المدخلات عليمات , صالح ناصر ( 2004م ) ص 1

    منهج الدراسة :
    بناء على مشكلة الدراسة التي سبق تحديدها فان هذه الدراسة تعتمد على المنهج الوصفي والمعالجة النظرية التحليلية .

    أهمية تدريب القائمات بالوظائف الإشرافية على تحقيق الجودة الشاملة في التعليم العام :
    يحتاج تطبيق الجودة إلى توافر عنصر التدريب للقائمات بالوظائف الإشرافية , فالقادة هم مصدر الأفكار المميزة , لان مدخل أسلوب إدارة الجودة الشاملة من الأساليب الحديثة في تطوير العملية التعليمية , وكذلك البحث باستمرار لإيجاد أسلوب مشترك يمكن فريق العمل من توليد الأفكار الجديدة في اى موضوع بطريقة مبدعة وخلاقة .
    عن الطرق التي تكفل تحسين كل عملية من عمليات الجودة في المؤسسة التعليمية , وكذلك لابد من توفر الرغبة في تنفيذ برامج الجودة , والالتزام بفعالية هذه البرامج على المدى الطويل 0 تركستاني , عاتقة حامد , ( 2002 م ) ص 50
    كما أنها وسيلة للتطوير المستمر والارتقاء بأداء وكفاءات ومهارات العاملات ( العاملين ) لتقديم خدمات راقية ترضي التطلعات , وتسخير الجهود وتوجيهها نحو هدف مشترك , وهو جزء هام لنشر ثقافة اداراة الجودة الشاملة , والانتقال بالآخرين من حيث هم إلى حيث يجب أن يكونوا .
    وان تدريب القائمات يساعد على تقليل مقاومة التغيير , وما تتيحه من فرص حقيقية للمشاركة في إدارة التغيير على المستوى المدرسي , وتبني سياسات إدارية تحقق الاستخدام الأمثل للفرص المتاحة في المناخ المدرسي وتقويتها وتدعيمها وتقليل القيود والمعوقات إلى أقصى درجة ممكنة .
    وان يسري الإيمان بأهمية الجودة على مستوى كافة العاملين بالمؤسسة التعليمية رأسيا في كافة المستويات التنظيمية , وأفقيا في كل مجالات الأداء . تركستاني , عاتقة حامد , ( 2002 م ) ص 25وإيجاد الظروف المناسبة لتنمية وإطلاق القدرات الإبداعية والطاقات الكامنة لدى الأفراد ليتمكنوا من السير في الاتجاه الصحيح وتقديم أفضل مالديهم وبناء جدارة القيادات بالثقة , وتحمل مسؤولية نوعية الأداء وجودة المنتج والسعي المتواصل لتحقيق أفضل النتائج .
    إدارة الجودة الشاملة . م / أبو زناده , زياد , ( 2006 م ) ص 35

    الأهداف التفصيلية للبرنامج
    تستطيع المتدربة ( المشرفة التربوية ) بعد الانتهاء من البرنامج أن:
    1- تتعرف على مفهوم الجودة التربوية الشاملة.
    2- تميز بين الجودة الشاملة والكلية والتامة.
    3- تحدد أهمية الجودة التربوية الشاملة في التعليم العام.
    4- تصيغ أهداف الجودة التربوية الشاملة في التعليم العام.
    5- تكتب أسس الجودة التربوية الشاملة.
    6- تلخص العوامل المساعدة على نجاح الجودة التربوية الشاملة في التعليم العام.
    7- تضع خطة لتحقيق الجودة التربوية الشاملة في التعليم العام.
    8- تطبق الخطة الموضوعة لتحقيق الجودة التربوية الشاملة في التعليم العام.
    9- تقيم خطط الجودة التربوية الشاملة في التعليم العام.

    أساليب التدريب المقترحة:
    1- المحاضرة
    2- النقاش
    3- العصف الذهني

    أساليب التقييم المقترحة:
    - تدريبات – أنشطة
    - ورش العمل التربوية لوضع الخطط الموضوعة.
    - ورش العمل التربوية لتقييم الخطط الموضوعة.

    نتائج التدريب على البرنامج المعد لتدريب القائمات بالوظائف الإشرافية على تطبيق الجودة التربوية الشاملة في التعليم العام :
    أثناء تنفيذا لبرنامج طرحت العديد من المواضيع على مدار أسبوع في حدود ( 20 ) ساعة:منها
    أهداف إدارة الجودة الشاملة في التعليم
    - زيادة القدرة التنافسية للمؤسسة التربوية .
    - زيادة كفاءة المؤسسة التربوية في إرضاء العاملين .
    - زيادة إنتاجية المؤسسة التربوية .
    - مرونة المؤسسة التربوية في التعامل مع المتغيرات .
    - ضمان التحسين المتواصل الشامل لكل القطاعات .
    - رفع زيادة القدرة الكلية للمؤسسة التربوية على النمو المتواصل . الشرقاوي , مريم محمد إبراهيم ( 2002 م ) ص 115



    العوامل المؤثرة على تطبيق نظام إدارة الجودة الشاملة في التعليم :
    - محدودية فهم المديرين ( المديرات )فيما يتعلق بتحسين الجودة يحول دون تطبيق أسلوب
    الجودة.
    - عدم وضع سياسة لتحديد الاحتياجات التدريبية الفعلية مما يؤدي إلى الإخفاق
    في تطبيق الجودة الشاملة .
    - التدريب غير الكافي على استخدام أدوات الجودة الشاملة .
    - بعض الأقسام لا تطبق مبادئ الجودة الشاملة في كل أعمالها. ابن سعيد ، خالد
    ( 1418 هـ ) .
    - عدم تقبل الأفراد لجميع مبادئ الجودة الشاملة.
    - انعدام وجود معايير لحالات النجاح.
    - عدم وجود الحوافز للموظفين والموظفات عند تطبيق المراحل الأولية للجودة الشاملة. ويليامز ، ريتشارد ( 1999م

    العوامل المساعدة على نجاح تطبيق الجودة الشاملة في التعليم :
    - التركيز على عملية البحث والتطوير، وتستوجب جعلها من الأهداف الإستراتيجية للمؤسسة
    التربوية .
    - إرشاد الموظفين (الموظفات) إلى مبدأ التقويم الذاتي.
    - تطبيق أسلوب الإدارة بالمشاركة وتعزيز الثقة بين الإدارة والموظفين (الموظفات).
    - توفير جواً مريحاً من العمل مما يشعر الموظفين (الموظفات) بأن الإدارة حريصة على توفير جميع الاحتياجات.
    - مكافأة الموظفين (الموظفات) حسب الأداء والإنتاجية.
    مذكرة إدارة الجودة الشاملة ,2004 م معهد الإدارة العامة.
    - التركيز على أهمية قيمة العمل الجماعي بين أفراد المؤسسة التربوية الواحدة.
    - ربط القيم الإسلامية والمبادئ التنظيمية بعملية إدارة الجودة الشاملة.
    - مطالبة المسئولين موظفيهم (موظفاتهم) بالواجبات التي تخدم مبدأ الجودة.
    - تطوير خطة وإستراتيجية مفاهيم الجودة الشاملة وقيمها. تقي , علي وهوانه , وليد ( 1997 م )
    - التركيز على منع حدوث الأخطاء (الوقاية).
    - اختيار أفضل الموظفين (الموظفات) وإيجاد فرصة للتدريب الذي يمكنهم من أداء مهامهم
    بأعلى درجة من الكفاءة والفعالية.
    - الاهتمام بمراقبة ومتابعة التغييرات التي تحدث من أجل إجراء التعديلات اللازمة.
    - الاهتمام بدراسة هيكل المؤسسة التربوية المتعلق بالعوائق التي تقف في سبيل تحقيق الجودة.
    عبد النبي , سعاد بسيوني , ( 2001 م )

    هناك العديد من المداخل يمكن توضيحها والتي من شأنها تحقيق الجودة
    الشاملة في المؤسسات التربوية ومنها:
    1- المدخل الكلي الشامل الذي يفرض النظر إلى المؤسسة التربوية كوحدة
    متكاملة مترابطة المستويات والمراحل.
    2- مدخل التغيير الفكري والسلوكي الذي يحقق تغييراً فكرياً وسلوكياً
    في الأفراد عند الضرورة.
    3- المدخل الفلسفي الذي يتطلب من الإدارة منع الأخطاء والتخلي عن مبدأ التفتيش
    وكشف الخطأ.
    4- مدخل الرقابة الذاتية لأن الجودة لا تفرض على الفرد بل تنبع منه .
    5- مدخل العمل الجماعي القائم على الاهتمام بفريق العمل وليس العمل الفردي.
    6- مدخل المشاركة الذي يعتمد على تفهم ومشاركة كل فرد في المؤسسة التربوية.
    7- المدخل التخطيطي الذي يعتمد على تخطيط كل نشاط بالمؤسسة التربوية وتنظيمه
    وتحليله بهدف التحسين المستمر للمؤسسة التربوية ككل.
    8- المدخل التنافسي الذي يهدف إلى زيادة القدرة التنافسية للمؤسسة التربوية ورفع
    كفاءتها بشكل مستمر وليس بهدف الوصول لمرحلة معينة. عليمات , صالح ناصر0 2004 م ) من ص 112 إلى ص 113

    وأهم المحاور لبناء استمارة قياس الجودة الشاملة في التعليم :
    يمثل فهم محاور الجودة الشاملة في التعليم أولى الخطوات في تحقيقها
    1- مرحلة الإعداد والسياسات : إعادة تنظيم العمل وفق العمليات الإدارية الجديدة ومشاركة
    جميع العاملين ( العاملات ) وتطبيق إدارة الجودة على المستويين الإداري والوظيفي , واختيار الثقافة الملائمة للنواحي المختلفة للمؤسسة التربوية , وإتباع سياسة تساعد على تحقيق الأهداف الموضوعة ,مع تطوير العمليات والخدمات بصفة مستمرة وفق مبدأ التحسين المستمر . توفيق , عبد الرحمن , ( 2005 م ) ص 113, 228
    2- المهارات القيادية : توزيع المهام والمسئوليات على كل فرد بما يتفق مع قدراته وإمكاناته ,وتحديد السلطات المناسبة له بما يتفق مع مسئولياته , مع توضيح لخطوات العمل واجراءته , وتنمية العديد من المهارات المتعلقة بالعمل الجماعي وعمل الفريق لدى أفراد المؤسسة التربوية, وتحقيق الاتصال الفعال , والاهتمام بالتقدير والمكافآت عند الانجاز بفعالية , ووضع معايير للرقابة. الشرقاوي , مريم محمد إبراهيم ( 2002 م ) ص 45 ,47
    3- المسئولية الاجتماعية : توثيق العلاقات الإنسانية في المؤسسة التربوية والمرونة والتكيف حسب مقتضيات الموقف , والإسهام في الاهتمام بالتواصل غير اللفظي , ومعالجة المشكلات وتذليل الصعوبات التي تواجه أعضاء المؤسسة التربوية , وتقديم الاستشارات البناءة . توفيق , عبد الرحمن , ( 2005 م ) ص 190
    4- التخطيط الاستراتيجي : التعرف على الاتجاهات الحديثة في التخطيط الاستراتيجي والمشاركة في وضع الخطط المتكاملة ,وصياغة الرؤية والرسالة للمؤسسة التربوية وترجمة الأهداف إلى خطوات تنفيذ وتحديد الأولويات ووضع بدائل جديدة واختيار البديل الأمثل .د / بوزبر , احمد
    2006 م , ص 19
    5- القياس والتحليل للأداء : عرض الطرق والأساليب التي يتبعها أفراد المؤسسة التربوية خلال أداء العمل وتحديد الأدوات المستخدمة في العمل , ودراسة دقيقة لمكونات الأداء المختلفة وتسجيل البيانات الصحيحة المتعلقة بطبيعة كل عمل, والاستفادة من قياس الأداء في معرفة واقع الأداء الحالي وتحديد الطموح المستقبلي وتحليل الفجوة بين الأدائيين الحالي والمستقبلي . 0 توفيق , عبد الرحمن , ( 2005 م ) ص 225 - 226
    6- التدريب : يهدف إلى إكساب المعلم ( المعلمة ) ومدير ( مديرة ) والموظفين ( الموظفات ) بالمؤسسة التربوية الخبرات والمهارات التي تسهم في تطوير العمل وتعديل الاتجاهات بما يحقق الأهداف المرسومة لرفع مستوى أداء العملية التعليمية والتربوية . م / أبو زناده , زياد , ( 2006 م ) ص 26



    7- القوى البشرية والموارد
    أ - المديرون ( المديرات ): إن تحقيق إدارة الجودة الشاملة تستلزم من المدير دراسة القوى الثقافية أو المتغيرات السائدة والمحتملة مثل القوى الاقتصادية والقوى السياسية والقوى
    الاجتماعية وكل ما ينعكس أثره من قوى على الإدارة المدرسية.
    وكذلك لابد من مراجعة شاملة لأحوال المدارس والتعرف على نقاط الضعف والقوة فيها. الشرقاوي ,مريم محمد إبراهيم ( 2002 م ) ص 106 , 107
    ب- المعلمون ( المعلمات ):
    من حيث الكفاية العددية والتدريسية ومستوى التدريب على المستجدات في المناهج ومستوى إعدادهم قبل وأثناء الخدمة وفهمهم لأهداف المراحل التعليمية ومساهمتهم في خدمة المجتمع
    واحترامهم لطلابهم وتقديرهم لإمكانياتهم. تقي ,وهوانه ( 1997 م) ص 96 ,97
    ج- الطلاب ( الطالبات ):ويقصد بها مستوى تأهيل الطالب ( الطالبة ) علمياً وصحياً وثقافياً ونفسياً حتى يكون مخرج جيد
    قادر على الابتكار وتفهم وسائل العلم وأدواته. الشرقاوي ,مريم ( 2002 م ) ص 83
    د- البرامج التعليمية وطرق التدريس:
    ويقصد البرامج التعليمية شمولها وعمقها واستيعابها للتحديات العالمية والثورة المعرفية
    ومدى تطويعها بما يتناسب مع المتغيرات العامة ويساعد على تكوين الشخصية المتكاملة
    بحيث تكون طرق تدريسها بعيدة عن التلقين وتشجع الإبداع وتكشف عن المواهب الكامنة لدى الطلبة ( الطالبات ).جابر , جابر عبد الحميد ( 2002 م ) 339 , 340
    هـ- المباني التعليمية وتجهيزاتها: قدرة المبنى على تحقيق الأهداف التعليمية وتوافر الشروط الهندسية والصحية
    والسلامة وتوفر المكتبة المدرسية والمعامل العلمية واللغوية وكافة الأجهزة والإنترنت والساحات
    المكشوفة والمغطاة وحجم المبنى وقابليته للاستيعاب ,وتوفير نصيب كاف للتلميذ ( للتلميذة ) من مساحة المبنى. عليمات , صالح ناصر0 2004 م ص 114
    و- الإدارة التعليمية واللوائح:
    تتوقف جودة الإدارة التعليمية على القائد ومدى اقتناعه بالجودة الشاملة ويدخل في ذلك
    جودة التخطيط وجودة المتابعة، أما بالنسبة لجودة اللوائح فلابد أن تكون مرنة وواضحة
    ومواكبة لكافة التغيرات والتحولات من حولها لأن المؤسسة التعليمية توجد في عالم متغير
    تؤثر وتتأثر به. عليمات , صالح ناصر0 2004 م ص 114
    ح- المناهج:
    من حيث ملاءمتها لمتطلبات سوق العمل وبيئة التلميذ( التلميذة ) وكذلك مناسبتها لخصائص النمو في المرحلة التي يمر بها التلميذ ( التلميذة ) ومدى قدرتها على مواكبة العصر ومدى قدرتها على تنمية طرق التفكير النقدي والعلمي ومدى قدرتها على ربط التلميذ بواقعه ومساعدته على حل مشكلاته وتبسيط وترسيخ قيم العلم وتنمية روح الولاء للوطن والتعايش والتفاهم والسلام
    الدولي. تقي ,وهوانه ( 1997 م) ص 91

    8- الدعم المالي ( الإنفاق التعليمي ):لاشك أن توفر التمويل اللازم والكافي للتعليم يساعد على تحقيق الجودة الشاملة ويسهم
    في تطبيق برامجها ويتمثل التمويل في التمويل الحكومي أو التمويل الذاتي , على أن تصبح ميزانية أداء لا ميزانية بنود وتشمل النواحي العينية والمادية ,وتقدر تكاليفها على أساس حجم العمالة في المؤسسة التربوية وتكلفة الفرد في السنة الواحدة. الشرقاوي ,مريم ( 2002 م ) ص 119

    9 - الأنشطة والتقويم : توفير الخدمات والأنشطة والبرامج سواء كانت الإنمائية والوقائية والعلاجية لجميع الطلاب ( الطالبات ) لتحقيق الاستفادة القصوى من العملية التعليمية والتربوية في ضوء الأهداف الموضوعة ، أما بالنسبة للتقويم فيشمل كفايات المعلمين ( المعلمات ) والمناهج الدراسية والمباني وتجهيزاتها وتقويم أيضا الأدوات التعليمية لكل مرحلة ومساعدة المعلمات على تقويم الطالبات فيجب أن يكون شاملا ومتكاملا ومبنيا على أسس علمية . برهمين , أميرة عبد الرحمن , ( 1422 / 1423 هـ ) ص 64

    10- الناتج التعليمي: ):
    تشتمل عناصر الجودة على الطالب ( الطالبة ) والمعلم ( المعلمة ) والبرامج التعليمية وطرق تدريسها وتمويل وإدارة المؤسسة التعليمية ويتطلب ذلك وجود معايير لتقييم كل عنصر وهذا
    يتطلب بدوره كافة العاملين بالمنظومة التطبيقية لإدارة الجودة الشاملة عليها مع إعادة هيكلة الوظائف والأنشطة وفق تلك المعايير ومستويات الأداء وأثرها على المدرسة والأسرة والمجتمع . عليمات , صالح ناصر0 2004 م ) ص 115 - 116

    ومما سبق تم التوصل إلى بناء استمارة مقترحة لقياس الجودة في الميدان بمدارس التعليم العام وهي مكونة من عشرة محاور رئيسية ومائة محور فرعي , ومجموع درجاتها
    ( 1000 ) والمحاور عشرة على النحو التالي :
    المحور الأول / مرحلة الإعداد والسياسات
    المحور الثاني / المهارات القيادية .
    المحور الثالث / المسئولية الاجتماعية .
    المحور الرابع / التخطيط الاستراتيجي .
    المحور الخامس / القياس والتحليل للأداء .
    المحور السادس /التدريب .
    المحور السابع / القوى البشرية.
    المحور الثامن / الدعم المالي ( الإنفاق التعليمي ).
    المحور التاسع / الأنشطة والتقويم
    المحور العاشر / نتائج التعلم

    وقد كان توزيع الألف درجة إلى مدخلات وعمليات ومخرجات النظام التعليمي يتم من خلالها تقديم خدمات تحقق الرضا التام للأعضاء الداخلين والخارجين من خلال تحقيق توقعاتهم الصريحة والضمنية ) حسب ماورد في تعريف الجودة في التعليم , حيث تم تخصيص ( 300 ) درجة للمدخلات و( 400 ) درجة للعمليات و ( 300 ) درجة للمخرجات .وبعد الانتهاء من الاستمارة تم عرضها على المسئولات في إدارة التربية والتعليم للبنات بمكة المكرمة وهن :
    - مديرة وحدة التخطيط والتطوير التربوي .
    - رئيسة قسم الإدارة المدرسية بإدارة الإشراف التربوي .
    - مديرة إدارة التدريب والابتعاث.
    - رئيسات بعض الأقسام في الإشراف التربوي مثل رئيسة قسم اللغة الانجليزية و رئيسة قسم العلوم الشرعية .

    قائمة المراجع
    1. ابن سعيد ، خالد ( 1418 هـ ) . إدارة الجودة الشاملة ، مكتبة الملك فهد ، الرياض .
    2. م / أبو زناده , زياد , ( 2006 م ) , إدارة الجودة الشاملة ,مركز بعد للتدريب جدة.
    3. الشرقاوي , مريم محمد إبراهيم ( 2002 م ) ( إدارة المدارس الشاملة ) مكتبة .
    النهضة المصرية , القاهرة.
    4 - برهمين , أميرة عبد الرحمن , ( 1422 / 1423 هـ ) أساليب قياس الجودة النوعية
    في التعليم الأهلي ,رسالة ماجستير مقدمة لكلية التربية بجامعة أم القرى بمكة المكرمة .
    5- د / بوزبر , احمد 0 2006 م ) ( برنامج التخطيط الاستراتيجي ) مركز الإبداع الإداري المدينة المنورة .
    6 - تركستاني , عاتقة حامد , ( 2002 م ) السلوك القيادي المدرسي في ضوء إدارة الجودة الشاملة , رسالة ماجستير مقدمة لقسم التربية وعلم النفس بجامعة أم القرى بمكة المكرمة .
    7 . تقي , علي وهوانه , وليد ( 1997 م ) الاتجاهات المعاصرة , مكتبة ذات السلاسل , الكويت 0
    8-. توفيق , عبد الرحمن , ( 2005 م ) الجودة الشاملة الدليل المتكامل للمفاهيم والأدوات ,مركز الخبرات المهنية للإدارة ( بميك ) .
    9 – جابر , عبد الحميد جابر , (2002 م ) ( اتجاهات وتجارب معاصرة في تقويم أداء التلميذ والمدرس ) , دار الفكر العربي , القاهرة .
    10 -. عبد النبي , سعاد بسيوني , ( 2001 م ) بحوث ودراسات في نظم التعليم , مكتبة زهراء الشرق , القاهرة .
    11 – عليمات , صالح ناصر ( 2004م ) ( إدارة الجودة الشاملة في المؤسسات
    التربوية –التطبيق ومقترحات التطوير ) دار الشروق .
    12 - مذكرة إدارة الجودة الشاملة , ( 2004 م ) معهد الإدارة العامة , الرياض .
    13 – ويليامز ، ريتشارد ( 1999م ) أساسيات الجودة الشاملة ، مكتبة جرير ، الرياض .

    المراجع الأجنبية

    1 – Gregory , C . Mcloughlin ; Total Quality In Research And Development , U . S . A , Florida , Lucie Press , 1995 , P . 33
    تم بحمد الله

  2. #2
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    13-12-2010
    المشاركات
    1
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: ورقة عمل بعنوان جودة التعليم في المملكه

    جزاك الله خيــــــــــــــــــرا

مواضيع ذات صلة


ورقة عمل بعنوان جودة التعليم في المملكه

ورقة عمل بعنوان : استمارة مقترحة لقياس الجودة في التعليم العام مقدمة للقاء الرابع عشر ( الجودة في التعليم العام ) معايير الجودة في مدارس التعليم العام إعداد .د /

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)